السعادة.. مادة دراسية تجتذب طلاب الجامعة الأميركيين

تحول البحث عن أجمل كنوز الحياة وأكثرها مراوغة “السعادة” إلى مادة دراسية تجتذب 1200 من طلاب جامعة ييل الأميركية بولاية كونيتيكت، لتصبح أكثر المواد جذبا للطلاب على الإطلاق.

ونقلت “رويترز” عن لوري سانتوس الأستاذة التي تدرسها، إن مادة “علم النفس والحياة الجيدة” لاقت رواجا كبيرا بين الطلاب، وهو أكبر فصل دراسي في تاريخ جامعة ييل التي تأسست عام 1701.

وأضافت أن ما يجتذب الطلاب هو الأمل في أن يساعدهم العلم على التغلب على الاكتئاب الذي بلغ أعلى درجاته على الإطلاق في الجامعات.

وذكرت سانتوس أن الشعور بالسعادة يزيد عن طريق التواصل الاجتماعي وممارسة الرياضة والتأمل والنوم لفترات طويلة، وأضافت أن الممتلكات والمال عادة ما تكون من أهداف الحياة لكن الطريق إلى السعادة يسير في اتجاه آخر.

وتابعت أن الأشخاص السعداء يقضون الوقت مع آخرين، ويعطون الأولوية لتخصيص وقت لأصدقائهم وأسرهم حتى أنهم يتحدثون مع عمال المقاهي.

وأضافت “نعمل جاهدين للحصول على راتب كبير أو شراء منزل ضخم…هذه الأشياء لن تجعلنا سعداء كما نعتقد”.

ومن الواجبات المنزلية لهذا الفصل الدراسي إظهار المزيد من العرفان بالجميل، والقيام بأعمال خيرة وزيادة التواصل الاجتماعي.

وتعد “ييل” ثالث أقدم جامعة في الولايات المتحدة ومن بين خريجيها جورج بوش الأب وجورج بوش الابن ورئيس المحكمة العليا صامويل أليتو، والممثل بول نيومان والممثلة ميريل ستريب.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s