حركة المقاطعة تطالب “نتفليكس” بسحب مسلسل إسرائيلي

أبدى أكثر من خمسين من التنفيذيين في هوليود دعمهم لـ”نتفليكس” على خلفية حملة قادتها حركة المقاطعة العالمية (بي دي أس) لوقف عرض مسلسل تلفزيوني إسرائيلي بعنوان “فوضى” في منصة الترفيه العالمية.

وفي رسالة وجهوها إلى تيد ساراندوس كبير مسؤولي المحتوى في نتفليكس، وصف التنفيذيون من شركات التسجيلات ووكالات المواهب في هوليود التحرك الذي اتخذته حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات بأنها “محاولة صارخة لفرض الرقابة الفنية”.

ويحكي مسلسل “فوضى” قصة عميل سري إسرائيلي يخرج من التقاعد للبحث عن ناشط فلسطيني، وتقول “بي دي أس” إن العمل “يمجّد جرائم الحرب التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني”.

وأنتج الموسم الأول من المسلسل في 2015، وبثته نتفليكس في ديسمبر/كانون الأول 2016، وتعتزم نشر الموسم الثاني في شهر مايو/أيار المقبل.

والمسلسل من بطولة ليئور راز وهشام سليمان وشادي مرعي، وأخرجه روتيم شامير.

و”بي دي أس” حركة عالمية تسعى إلى كشف ممارسات الاحتلال الإسرائيلي، وفضح عنصريته، ووقف كافة أشكال التطبيع معه، وتدعو إلى مقاطعة الشركات الداعمة لإسرائيل معتمدة على ثلاث ركائز أساسية، وهي المقاطعة وسحب الاستثمارات والعقوبات.

وسبق لـ”بي دي أس” أن نجحت في جعل فنانين عالميين يرفضون إقامة أنشطة أو حفلات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s