في الصين.. الولاء للوطن يبدأ من النطفة

الصينطلبت مستشفيات صينية من المتبرعين بالحيوانات المنوية أن يكونوا “موالين للحزب الشيوعي” الذي يحكم البلاد، وأن “يبدوا حبا للبلاد”، وذلك في خطوة غريبة على طريق “التدريب الأيديولوجي” الذي يمتد لأول مرة إلى الرحم.

وأعلن مستشفى جامعة بكين مؤخرا، أنه يجب على المتقدمين للتبرع بحيواناتهم المنوية أن تكون لديهم “صفات أيديولوجية سليمة”، إلى جانب الفحوصات الطبية الاعتيادية، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الجمعة.

وقال المستشفى، الذي يعتبر ثالث مستشفى يعلن عن هذا الطلب، إنه “يجب على المتبرعين أن يحبوا الوطن الاشتراكي، وأن يدعموا قيادة الحزب الشيوعي، وأن يكونوا مؤيدين لقضاياه”.

وأضاف أنه يجب على مانحي الحيوانات المنوية “أن يكونوا مواطنين محترمين وملتزمين بالقانون، ومتحررين من المشاكل السياسية”، بحسب الصحيفة.

ويتعين على الراغبين بالتبرع بالحيوانات المنوية، الخضوع لجولتين من الفحوصات الطبية لتقييم جودة المني واللياقة العامة، كما يجب أن تتراوح أعمارهم بين 20 و45 سنة، وأن يكونوا غير حاملين للأمراض الوراثية أو المعدية.

وقد أثارت هذه الخطوة، التي تستمر حتى أواخر مايو المقبل، سخرية واسعة عبر وسيلة التواصل الاجتماعي في الصين WeChat، إذ كتب أحدهم قائلا: “الاحتفال بالحب يبدأ من النطفة”. وقال آخر: “ربما لم يتعلموا علم الأحياء. الصفات المكتسبة لا تورث”.

ويوجد لدى الصين 23 بنكا للحيوانات المنوية، وفقا للجنة الصحة الوطنية في البلاد، ويعاني العديد منها من نقص حاد في المتبرعين.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: