بطاقة هوية لأصحاب المعتقدات القديمة في إندونيسيا

أعلنت وزارة الداخلية في إندونيسيا أنها ستصدر هوية وطنية جديدة مخصصة لأصحاب المعتقدات القديمة من غير أتباع الديانات الكبرى المعتمدة، وذلك عملا بقرار أصدرته المحكمة الدستورية.

وبحسب تقرير للجزيرة، سيشار في الهوية الخاصة إلى أن حاملها يؤمن بوحدانية الإله دون تخصيص اسم معتقده.

وتضم إندونيسيا نحو 190 مجموعة تتبع معتقدات قديمة متوارثة منذ ما قبل وصول الديانات الكبرى. وبينما تقدر الحكومة عددهم بنحو 140 ألف شخص، يقول بعض أتباع تلك المجموعات إن عددهم أكثر من ذلك.

في محافظة بانيوماس يإقليم جاوا الوسطى، تعيش عائلة بنو كلينغ محتفظة بطقوس ومعتقدات توارثتها منذ القرن 15 عن جدها. تقول روايات إن جد العائلة اختلف مع سلاطين جاوا المسلمين آنذاك فاعتزلهم وأتباعه وأهله في هذه القرية، ليتكون لديهم معتقد مزجوا فيه بين ما وصلهم من بعض تعاليم الإسلام وتقاليد قديمة.

وقد تثير الهوية الجديدة جدلا بين أفراد بعض المجموعات، فقد اعتنق بعضهم الإسلام أو المسيحية أو غيرهما. وربما يوجد في العائلة الواحدة من ظل محافظا على تقاليد أسرته الموروثة، وآخر التحق بالمدارس الحكومية أو الدينية ولم يعد يشارك في تلك الطقوس القديمة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s