ثالث أغنى رجل بالعالم: هل الأموال تجعلنا أكثر سعادة؟

3201811131750325

تحدث ثالث أغنى رجل في العالم، عن مدى ارتباط كثرة الأموال بسعادة الشخص في حياته.

 

وقال رجل الأعمال، الملياردير الأمريكي، وارن بافيت، الرئيس التنفيذي لشركة “بيركشاير هاثاواي” القابضة، إنه كان أكثر سعادة حين كان أقل ثراءً بكثير مما هو عليه الآن.

 

بافيت، الذي يملك ثروة تتجاوز الـ91 مليار دولار، قال في حوار مع “سي إن بي سي”، نقلت ملخصه صحيفة “الشرق الأوسط”، إن “الناس يعتقدون أن امتلاكهم المزيد من الأموال سيجعلهم أكثر سعادة، بينما كنت سعيدا، وأنا أملك 10 آلاف دولار.. كنت أستمتع كثيرا”.

 

وأردف قائلا: “إذا لم تكن سعيدا وأنت تملك 100 ألف دولار، فلا تعتقد أن مليون دولار ستجعلك أكثر سعادة.. هذا لن يحدث.. فحتى وإن تمكنت من تحقيق المليون دولار، ستختفي سعادتك حين تنظر حولك وتجد من يملك مليوني دولار”.

 

ونصح بافيت، الطامحين إلى تكوين ثروة ضخمة، أن يستمتعوا خلال رحلتهم لتحقيق هدفهم، عوضا عن انتظار قدوم الثروة ومن ثم الاستمتاع بالثراء.

 

يشار إلى أن وارن بافيت (87 عاما)، بدأ رحلته في التجارة وهو في سن الحادية عشرة فقط، وكان والده هاوارد سمساراً في سوق الأسهم وعضواً في مجلس النواب عن الحزب الجمهوري.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s