تحذير أوروبي من المكملات الغذائية المحتوية على الشاي الأخضر

أفاد بحث جديد أصدرته الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية أن تناول جرعات كبيرة من المكملات الغذائية التي تحتوي على مستخلص الشاي الأخضر ربما يكون مرتبطا بتلف الكبد.

وقالت الهيئة ومقرها بارما إن الشاي الأخضر الذي يستخدم لإعداد مشروب الشاي لا يزال يعتبر آمنا. كما يظل الشاي سريع التحضير آمنا إذا كان يحتوي على مستويات أقل من مضادات الأكسدة الموجودة بشكل طبيعي في الشاي الأخضر.

وأضافت أن تناول كمية كبيرة من مضادات الأكسدة قد يكون مضرا، ومن ثم فإن الكمية التي تدخل في تركيب المكملات الغذائية يمكن أن يكون لها تأثير مضر على الكبد.

وذكرت الهيئة -التي تشرف على سلامة الأغذية في الاتحاد الأوروبي- أن معظم المكملات الغذائية تحتوي على ما بين خمسة وألف ملليغرام، بينما يحتوي الشاي الذي يستخدم لتحضير المشروب عادة على ما بين 90 و300 ملليغرام.

وأوضح الباحثون أن تناول أكثر من 800 ملليغرام يوميا يزيد المخاطر الصحية، وإن كان خبراء الهيئة لم يستطيعوا بعد تحديد جرعة من المكملات الغذائية يمكن اعتبارها آمنة.

لكن تناول كميات كبيرة من مشروب الشاي الأخضر ليس مرتبطا بتلف الكبد لاحتوائه على تركيز أقل من مضادات الأكسدة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s