هل بدأت تفقد عددًا من متابعيك بتويتر؟ إليك السبب

 

1020421229

بدأ موقع تويتر في محاولة للامتثال للائحة العامة لحماية البيانات التي يركز عليها الاتحاد الأوروبي بتعليق حسابات المستخدمين الذين كانوا دون سن 13 عامًا عند تسجيلهم لأول مرة، كما أن تويتر لا ينفذ بالضبط القيود المفروضة على العمر كما قد تعتقد، في الواقع يخلق تويتر في تعليق بعض الحسابات مشكلة للمستخدمين، مما يجبر المستخدمين الذين أصبحت أعمارهم أكثر من 13 عامًا على إنشاء حسابات جديدة تمامًا، وبالتالي قد يخسر البعض عددًا من المتابعين فضلًا عن خسارة البعض لعلامة التوثيق الخاصة بهم.

ويعود حظر الشباب إلى الطريقة التي تعالج بها اللائحة العامة لحماية البيانات التي يركز عليها الاتحاد الأوروبي الأمر، وكذلك البيانات التي تم جمعها قبل تاريخ بدء اللائحة، ووفقًا لتويتر فإن الحد الأدنى لسن استخدام خدمتهم هو 13 عامًا، بغض النظر عن المكان الذي تعيش فيه، لا يتطلب تويتر من المستخدمين إدخال تاريخ ميلاد عند الاشتراك، ولكن إذا أدخل مستخدم لاحقًا تاريخ ميلاد يشير إلى أنه كانوا أقل من 13 عامًا عندما بدأ في إرسال التغريدات، فإن ذلك يمثل مشكلة.

ومن الناحية القانونية يجب على الموقع حذف المحتوى الذي أنشأه المستخدم قبل أن يبلغ 13 عامًا، لكن الشركة تقول إنه لا توجد وسيلة لفصل التغريدات المحظورة عن التغريدات الواردة، وقررت تعليق المستخدمين كليًا بدلاً من ذلك، ويمكن للمستخدمين المتأثرين إنشاء حساب تويتر جديد، ولكن من يريد البدء من الصفر؟.

ويقول موقع تويتر إنه يعمل على حل طويل الأمد، ولكن في غضون ذلك أدى افتقار الشركة إلى الشفافية والتطبيق العشوائي على ما يبدو إلى غضب بعض المستخدمين، وقال مؤسس شركة مقرها المملكة المتحدة إن حساب الشركة قد تم تعليقه بعد أن أدرج عيد ميلادها كتاريخ تأسيسها في عام 2000.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s