هنا استجمَّ توم كروز وجينيفر أنيستون وبراد بيت.. إليك أماكن ساحرة بالمغرب زارها نجوم هوليوود

iStock-637612462-900x400.jpg

يقول والتون غوغينز، نجم فيلم Ant-Man and the Wasp، حين قام برحلته من مراكش إلى الصحاري عبر جبال أطلس: «كان لدي هدفٌ واحدٌ فقط: أن أستيقظ في عمق الصحراء، وأن أشعر بتواصلٍ لا يحتاج للكلمات. هذا ما منحه المغرب لي، إحساس المكان الذي كنتُ أبحث عنه، ولم يفارقني هذا الشعور من وقتها».

استُخدِمَ المغرب مسرحاً لأحداثٍ تقع في أماكنَ بعضها خيالي مثل مدينتي يونكاي وأستابور من عالم مسلسل Game of Thrones، وبعضها حقيقي مثل الشرق الأوسط، غير أنَّه -وفوق هذا كله- يوفر وجهةً استثنائيةً لقضاء العطلات. استقبل المغرب عدداً كبيراً من النجوم الفن والرياضة وحتى السياسة.

وهذه قائمةٌ بالأماكن التي يرتادها نجوم الصف الأول في المغرب:

جبال أطلس.. عائلة واحدة كبيرة في القلعة القديمة

اختار السير ريتشارد برانسون أن يجعل ملاذه المغربي قرب جبال أطلس، حيث حوَّل قلعةً قديمةً إلى الفندق الشاعري الأنيق «قصبة تامادوت«، وهو المكان الذي يقدم للنجوم فرصة تناول عشاءٍ بمنتهى الخصوصية في الشرفة الواقعة على سطح الجناح الرئيسي، أو على المسبح المتلألئ، بالإضافة إلى الكثير من التجارب الحصرية.

يقول برانسون لمجلة THR: «أحد أكثر الأنشطة التي أُفضِّلها التنزه بأعالي الجبال. ودائماً ما أجد الرفقة الرائعة للنزهات الطويلة، رغم أنَّنا كثيراً لا نقوى على الحديث؛ لأنَّنا نلهث. 95% من العاملين في القصبة هم من قبائل البربر الودودين المقيمين بالقرى المجاورة، هذا يمنحنا شعوراً بأنَّنا عائلةٌ واحدةٌ كبيرة».

الصويرة.. The Rolling Stones مرّوا من هنا

يستغل نجوم هوليوود وطواقم الإنتاج عادةً الفرصة للذهاب بعيداً عن الوجهات التقليدية للتصوير مثل مدينة ورزازات أو مدينة طنجة، واستكشاف كثبان قرية مرزوكة، ومدينة الصويرة المسورة الخالية من أعين الصحافيين.

تقول منتجة مسلسل Homeland وفيلم Aquaman، خديجة العلمي، إنَّه فيها «يلتقي المحيط الأطلسي العنيف بجو البهجة والاسترخاء الذي يُذكِّر بعصر الهيبيز؛ إذ إنَّ جيمي هيندريكس وفرقة The Rolling Stones قد أتوا إلى هنا مرةً».

مراكش.. هنا احتفل ديفيد بيكهام بعيد ميلاده

زار نجم الغناء الأميركي جون ليجند وزوجته كريسي تيجن المدينة مؤخراً، في حين أتت كاتي بيري (مع إيلي غولدينغ وديبلو) وديفد بيكهام (بصحبة زوجته فيكتوريا، وإيفا لونغوريا، وتوم كروز) قاصدِين منتجع أمانجينا المنعزل فائق الخصوصية بمراكش.

يبعد المنتجع 15 دقيقةً عن المدينة الصاخبة، وغالباً ما يستضيف حفلات أعياد الميلاد المميزة. ويقول المدير العام نيكولاس إيكوفيتش: «يختار نجوم الصف الأول في الصناعة منتجع أمانجينا؛ لقدرتنا غير المحدودة على صبغ التجربة بطابعٍ شخصيٍ. من تناول الإفطار على جبال أطلس إلى تناول الغداء مع أسرةٍ بربريةٍ في قريتهم، لاستكشاف ثقافتهم وعاداتهم».

The Selman

في أثناء التصوير، يختار نجوم الصف الأول الإقامة بواحدٍ من بضعة فنادق من الطراز الأول، من بينها فندق The Selman (الذي سماه توم كروز منزله في الجزء الخامس من فيلمه Mission: Impossible)، وفندق Royal Mansour(المفضَّل لدى كلٍّ من الكاتبة صوفيا كوبولا، وأبيها فرانسيس كوبولا، الذي كان يطبخ بمطبخ المطعم في أثناء شغله منصب رئيس لجنة التحكيم بمهرجان مراكش السينمائي في ديسمبر/كانون الأول من عام 2015)، وفندق La Mamounia، وهو أحد الفنادق المفضلة في هوليوود.

وصفه ونستون تشرشل بـ»أجمل بقعةٍ في العالم»، ويرجع تاريخه إلى عصر ألفريد هيتشكوك، وصوفيا لورين، وأودري هيبورن. وما زال نجوم اليوم من أمثال جينيفر أنيستون، وديانا كروغر، وأدريان برودي يفضلونه كذلك. فهو منتجعٌ يحوي 3 رياض فريدة، مساحة كل منها نحو 700 مترٍ مربعٍ (الرياض هي منازل تقليدية في المغرب).

تبدأ تكلفة الليلة الواحدة فيها من 9800 دولار، يشمل ذلك وجود خادمٍ خاصٍّ على مدار الساعة، وحمامات سباحة خاصة، وسيارة جاغوار بسائقٍ خاص ليُقلّك من المطار، بالإضافة إلى العديد من لوحات الموزاييك في كل مكان.

وتقول جاكلين سيينا إنديا، خبيرة السفر من موقع Sienna Charles: «أرسلنا هذا العام (2018) عدداً غير مسبوقٍ من النجوم إلى مراكش. ونظَّمنا مؤخراً رحلةً لصاحب شركة إنتاج، وأخرى لمنتجٍ منفّذ وعائلته»، تضمنت تلك الرحلة إقامةً في فيلا خاصة، تكلفة الليلة فيها 15 ألف دولار. العاملون هناك في غاية الروعة، حتى إنَّهم يُشعرونك بأنك شخصيةٌ ملكيةٌ».

أما المنتج جيمس كاتينغ، مالك شركة Cutting Loose Productions التي مقرها المغرب، فيقول إنَّ كلاً من نيكول كيدمان وجوليا روبرتس قد اختارت حين قدِمتا للتصوير هنا أن تقيما في فيلتين خاصتين بتكلفة 25 ألفاً و30 ألف دولارٍ للأسبوع في منطقة توني بالميري.

غالباً ما يختار الناس تناول الوجبات في الفنادق، لكنَّهم حين يقررون الخروج فإنَّ الخيارات المتاحة لهم تتضمن مطاعم مغربية فاخرة، مثل مطعم دار ياقوت، ومطعم الفندق، ومطعم The Grand Cafe de la Poste، وهو المكان الذي تناول فيه ليوناردو دي كابريو عشاءه مرةً حين أتى في رحلة تسوُّقٍ شخصيةٍ مع زوجة كاتينغ.

وخلف ساحة جامع الفنا الأيقونية، يقع مطعم Cafe des Epices، المطعم المختبئ فوق المدينة المزدحمة، والذي سَحَر إيل فانينغ وكاميرون دياز.

أما لِهواة الأناقة، فإنَّ ترايسي ستيفنز، خبيرة السفر المترف بوكالة Scott Dunn، فتقول إنَّ زيارة منزل المصمم الراحل إيف سان لوران بمراكش يجب ألا تُفوَّت. (وللرحلات القصيرة إلى مراكش توفر وكالة سكوت دان حجزاً لمروحيةٍ توصلك إلى الصحراء، لقضاء ليلةٍ مترفةٍ في مخيمٍ خاصٍّ تحت النجوم، يتضمن البرنامج ركوب الجِمال عبر الكثبان التي شكَّلتها الرياح، وتناول مشروباتٍ في أثناء مطالعة مشهد الغروب، ثم تناول العشاء أمام نيران التخييم مقابل 20 ألف دولار).

ورزازات.. حيث يتناول المشاهير طبق البنجر

Le Berbere Palace

يقول المنتج المقيم بالمغرب جيمس كاتينغ: «الفندق الفاخر الوحيد المتاح هنا في المدينة المسماة ووليوود هو فندق Le Berbere Palace. حين كنا نصور هنا فيلم Babel أقام براد بيت في إحدى الفيلات الخاصة التي تؤجَّر عادةً لأفراد العائلات الملكية وكبار الشخصيات، واستخدم مدخل الخدمة الخلفي؛ ليتجنَّب الصحافيين».

وأضاف: «استورد بِيت سيارة BMW من ألمانيا، وكان يذهب معنا كل يومِ أحد لركوب الدراجات الترابية، كنا نختبئ من الصحافيين خلف الرمال والتراب». وتقول خديجة العلمي إنَّ أطباق «المزة» أو المقبلات (بنجر السكر بطحينة السمسم) لهي من أميز الأطباق لدى مطعم Jardin des Aromes بجوه «الحميمي» كما تصفه، بالإضافة إلى أطباق الطواجن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s