فيلة، فهود، قرود، ونمور.. فيديو لمواطنين يقدمون آيس كريم و مكعبات ثلج للحيوانات لتجنب موجة الحر

Capture-900x400.png

عوملت الأفيال والنمور والليمور والقرود وغيرها من الحيوانات في حديقة حيوان بكين بشكل مميز مطلع اغسطس/آب 2018، حيث قُدم آيس كريم ومكعبات ثلج للحيوانات لتلطيف حرارة أجسامها، وسط موجة الحر تجتاح الصين والكثير من مناطق العالم هذه الأيام.

فقد قُدم البطيخ والبوظة السبت، 4 أغسطس/آب، لليمور والأفيال الآسيوية، في إطار برنامج لوقاية حيوانات الحديقة من ضربات الشمس، بدأ في أواخر مايو/أيار، ومن المقرر أن يستمر حتى نوفمبر/تشرين الثاني. كما جرى استخدام مساقط مياه (ما يشبه الشلالات) للإسهام في تلطيف الهواء في المنطقة المحيطة، حيث بلغت درجة الحرارة نحو 37% درجة مئوية منتصف النهار.

وعندما وصلت درجة الحرارة إلى 35 درجة مئوية، قُدمت مكعبات ثلج لأقفاص الفهود والقرود والنمور. وقال حارس حيوانات في متنزه الحياة البرية في بكين يدعى جاو جيانوي: «رش الماء مستمر على مدار اليوم». ودفعت موجة الحرارة الحكومة لإصدار تحذير برتقالي اللون يوم الجمعة، 3 أغسطس/آب، ويُتوقع أن يستمر حتى الأحد 5 أغسطس/آب.

وفي أوروبا أجبرت موجات الحر فرنسا على إغلاق 4 مفاعلات نووية، في ظل درجات الحرارة المرتفعة التي تعصف بالمنطقة.

وبحسب ما أوردته صحيفة Independent البريطانية، 5 أغسطس/آب 2018، فقد أوقفت شركة كهرباء فرنسا (EDF) مفاعلاً في بلدية فيسينهايم، الواقعة شرقي البلاد -وهو أقدم مولّد للطاقة النووية في البلاد- وذلك من أجل الحفاظ على المحطّة من ارتفاع درجة حرارة النهر القريب.

وكانت البلاد قد أغلقت بالفعل 3 محطَّات أخرى لتوليد الكهرباء، بالقرب من نهرَي الراين والرون لأسباب مماثلة، في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

وتستخدم محطّات توليد الكهرباء مياه الأنهار لتخفيض درجات حرارة مفاعلاتها، وذلك قبل إعادة المياه مُجدداً إلى الأنهار، وقد يتسبّب الارتفاع الهائل لدرجات حرارة المياه في نفوق الأسماك فوراً وبشكل جماعي، مثلما حدث في ألمانيا هذا الأسبوع.

ولم تكن عملية إغلاق المفاعلات التي أُجريت مُوخراً في فرنسا هي المشكلة الوحيدة المصاحبة لموجة الحر التي حلَّت على أوروبا في الأسابيع الأخيرة.

ففي سويسرا، ترك الجفاف الذي اجتاح البلاد قطعان الأبقار دون مياه، واستعانت البلاد باتِّحاد المروحيات والقوّات الجوية لنقل عشرات الآلاف من غالونات المياه أسبوعياً لدعم القطعان.

وفي مطلع الأسبوع الجاري، أصدر المسؤولون تحذيراتهم لمَن يقضون عطلاتهم فيالبرتغال وإسبانيا بالبقاء في الأماكن المغلقة، بالتزامن مع الارتفاع الهائل لدرجات الحرارة في بعض أجزاء المنطقة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s