دراسة: «بدانة الحمل» تؤدي لإنجاب أطفال يعانون التوحد

التوحد-1300x600.jpg

توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء الحوامل، اللاتي لديهن بدانة شديدة، يعاني أطفالهن مرض التوحد وفرط الحركة، ونقص الانتباه، بالإضافة إلى اضطرابات نفسية أخرى.

ووفقا للدراسة السويدية، فإن الأمهات البدينات بشدة، أكثر عرضة بنسبة 67٪، لإنجاب أطفال يعانون اضطرابات المزاج والإجهاد مقارنة بالنساء اللواتي حافظن على وزن صحي أثناء الحمل.

ومع مرض السكري، تكون الأمهات البدينات أكثر عرضة بـ6 أضعاف لإصابة أطفالهن باضطراب فرط الحركة، ونقص الانتباه، أو مشكلات تتعلق بالتوحد.

وقالت كاترينا وهي باحثة في مستشفى جامعة “كارولينسكا” في السويد: “وجدنا مخاطر ملحوظة على الأمهات اللواتي لديهن سمنة حادة، ومرض السكري المعالج بالأنسولين، وعندما أصبحن حوامل، مضيفة: “لم يشر مرض السكري الذي ظهر خلال فترة الحمل إلى أي تأثير ملحوظ على خطر الإصابة بالاضطرابات النفسية لدى الأطفال”.

وفحص الباحثون بيانات حوالي 650 ألف مولود حي في فنلندا بين عامي 2004، و2014، واتبعوا الأطفال من الولادة حتى نهاية الدراسة، حتى سن 11 عامًا، في بعض الحالات وتم التركيز على النساء المصابات بالسكري من النوع الثاني والذي يرتبط بالسمنة..

ولم تجزم الدراسة لما اذا كانت السمنة أو مرض السكري وحدهما أو مجتمعين يجعلان النساء أكثر عرضة لإنجاب أطفال يعانون من مشكلات نفسية، لكن الدكتور “شياو بين وانغ”، مدير مركز أصول الحياة المبكرة للأمراض، بجامعة “جونز هوبكنز” في بالتيمور، قال إن النتائج تؤكد احتمال وجود مجموعة من اضطرابات النمو العصبي، في أصول بيئية يمكن توقعها ومنعها في بعض الحالات.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s