دراسة بريطانية: تناول وجبة إفطار ضخمة يساعد على خسارة الوزن.. ولكن بشرط وحيد!

turkish-breakfast-2-900x400.jpg

يتجاهل العديد من الأشخاص وجبة الإفطار، سعياً منهم لخسارة وزنهم، فيستيقظون في وقت متأخر، ويقضون معظم يومهم في تناول المشروبات.

وإلى جانب ذلك، يتناولون الطعام في أوقات متأخرة، مما يؤثر سلباً على صحتهم، ويزيد من فرصة إصابتهم بالعديد من المشكلات الصحية.

ولكن هناك دراسة جديدة أكدت أن من يفعل هذا الأمر عليه التفكير مجدداً؛ لأن تناول وجبة إفطار ضخمة في الصباح سيساعد على خسارة الوزن.

شرط وحيد للانتفاع من تناول وجبة إفطار ضخمة

بحسب ما نقلت صحيفة Daily Mail البريطانية، الأربعاء 15 أغسطس/آب 2018، توصَّل باحثون إلى أن تناول وجبة إفطار مُشبِعة «يُعِدُّ» الجسم لحرق الكربوهيدرات بشكل أسرع، ولكن بشرط ممارسة الرياضة بعد تناولها.

وتبيَّن للباحثين أن تناول وجبة إفطار جيدة أفضل من تجاهلها، حيث إنها تزيد من معدل حرق الكربوهيدرات خلال ممارسة التمرينات الرياضية.

الإفطار والرياضة يزيدان من سرعة الهضم

قال الطبيب جافيير غونزاليز، من جامعة باث البريطانية: «وجدنا أن تناول وجبة الإفطار قبل التمرين يُزيد من سرعة الهضم والامتصاص والأيض للكربوهيدرات التي قد نتناولها بعد التمرينات الرياضية، وذلك مقارنة بتجاهل وجبة الإفطار».

كما اختبر الباحثون من جامعات «باث، وبرمنغهام، ونيوكاسل، وستيرلينغ» البريطانية، مستويات الجلوكوز والجليكوجين في الدم، إثر تناول وعاء من حساء الشعير قبل ركوب الدراجة الهوائية لمدّة ساعة لدى 12 متطوعاً من الذكور الأصحَّاء، مقارنة بالامتناع عن الطعام والشراب طوال الليل قبل تلك الرياضة.

وتبيَّن أن تناول الإفطار قد رفع أيضاً من مُعدّل التمثيل الغذائي للطعام الذي تناوله المتطوّعون بعد انتهاء التمرينات الرياضية.

جاء ذلك في دراسة نُشِرت في «المجلة الأميركية لعلم وظائف الأعضاء -علم الغدد والأيض- American Journal of Physiology -Endocrinology and Metabolism».

مخاطر مميتة لمن يتجاهل تناول الإفطار

دراسة علمية حديثة نشرتها في وقت سابق مجلة «معهد طب القلب الأميركي»، أكدت أن الذين لا يتناولون الإفطار يعيشون عادةً بنمط حياة غير صحي.

لكن هذا الأمر يؤدي إلى مضاعفة مخاطر الإصابة بتصلّب الشرايين، الذي غالباً ما يؤدي للوفاة.

وجاء في الدراسة أن الباحثين لاحظوا وجود أضرار أصابت شرايين أشخاص، حتى من قبل أن يشخّص لديهم المرض.

كما أكدوا أن هذا الاكتشاف يشكل أداة مهمة في التصدي لأمراض القلب الوعائية المسؤولة عن أكبر عدد من الوفيات في العالم.

درهم وقاية خير من قنطار علاج

يُساعد تناول وجبة الإفطار في الصباح على تقديم علاج مهم للجسم، من خلال تنظيم مستوى الأنسولين في الدم، وبالتالي انحسار المخاطر المتصلة بمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب.

ويعطي أيضاً الشعور بالهدوء، ما يقلل من الشعور بالتعب ويزيد من القدرة على التحكّم في الأعصاب خلال اليوم.

كما ينصح الأطباء وأخصائيو التغذية بتناول مشروب صحي خالٍ من الكافيين، للتقليل من الشعور بعلامات الجوع من آلام البطن والرأس.

كما ينصحون بتناول مأكولات تحتوي على العناصر الغذائية اللازمة، من ألياف، وفيتامينات، ومعادن لتمنح الجسم البروتينات التي تزيد الشعور بالشبع.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s