بإمكانك الحصول على أجرٍ سنوي نظير العيش في واحدة من أجمل ولايات أميركا، والشروط ليست صعبة

iStock-680242628-900x400.jpg

تخيّل أن تستيقظ في الصباح، وتفتح النوافذ، لتجد منظراً طبيعياً هائلاً مليئاً بالغابات والبحيرات والجبال والأنهار الجليدية يُلقي عليك التحيّة.

وفوق هذا كلّه، تتقاضى راتباً إضافياً من مئات الدولارات نظير العيش في كل هذه السعادة.

حسناً.. هذه حقيقة وليست خيالاً بالنسبة لأولئك الذين يعيشون في ولاية ألاسكا الأميركية، تلك الولاية التي تدفع للمقيمين فيها أرباحاً مالية كل عام.

وتُقدّر تلك الأرباح، بحسب ما نقلته صحيفة Mirror البريطانية، بمبلغ 1100 دولار أميركي.

ويرجع تاريخ الحافز الدائم لسكّان الولاية إلى عام 1982، وكان من شأنه انتفاع المقيمين بأرباح النفط، ولايزال قائماً منذ ذلك الحين.

وكي تكون مؤهّلاً للحصول على هذا الحافز المادي عليك فقط أن تكون مواطناً بإقامة دائمة في ألاسكا.. هذا هو ما يُشترط عليك فعله.

وبحسب ما نقلته الصحيفة، عليك أن تعيش في الولاية لمدّة لا تقل عن 180 يوماً خلال العام، وأن يكون باستطاعتك إثبات خطّتك للإقامة الدائمة، سواء كان ذلك عبر إيجار أو شراء منزل، أو وظيفة بدوام كامل… إلخ.

ولكن في بعض الأحيان لا يتمتّع السكان بأهليتهم لهذا الربح، مثلاً لو أُدينَ الفرد بارتكاب جريمة، فإنه لن يحصل على الراتب، إلا أن القاعدة العامة هي أن ذلك الراتب من حقّك بمجرّد أن تُصبح مواطناً بالولاية.

ومن المتوقّع أن ترتفع تلك الحصّة الربحية لتصل إلى مبلغ 1600 دولار أميركي خلال العام المقبل، إلا أنك في حاجة للتقدّم بحلول سبتمبر/أيلول، وهو ما يعني أنك لو كنت تخطط للانتقال حقّاً، فقد ضاعت فرصتك لهذا العام، لكن مازال بإمكانك العام المقبل.

ولا تدفع لك الولاية أي أرباح كي تنتقل للعيش فيها، وبإمكانك الحصول على تلك الأرباح فقط حين تصبح مواطناً بها.

وبالتأكيد، هناك العديد من الإغراءات التي تُشجّعك على مثل هذه النقلة الكبيرة؛ فوحدها المناظر الخلّابة والمتنزّهات القومية كفيلة بتولي الأمر.

إذ تشتهر ألاسكا بالمناظر الطبيعية الخلابة التي تمتد من غاباتها الخضراء الكثيفة وحتّى الأنهار الجليدية الملحمية التي يمكن العثور عليها في متنزه الخليج الجليدي الوطني.

ويمكن لممارسي رياضة التسلّق المتحمسين خوض تحدٍّ جديدٍ تماماً على جيل دينالي، الذي يُعد أطول جبال أميركا الشمالية، وفي المنتزه الوطني المحيط به، والذي يعد موطناً لعدد لا يحصى من مسارات المشي التي تبدو وكأنها آتية من مجموعة أفلام سينمائية.

كل هذا ونحن لم نبدأ بعد في ذكر البحيرات الهادئة التي يمكن العثور عليها مُحاطة بأكوام النباتات، ومن خلفها الجبال والحياة البرّية الغريبة.

إنها النعيم!

أتفكّر في اعتبارها اختياراً جاداً؟ بإمكانك العثور على التفاصيل كاملة عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للولاية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s