هل تعتقد أنك تأكل الباستا بشكل صحيح! إليك الأخطاء التي ترتكبها عند التهام طبقك المفضل

iStock-527439685-900x400.jpg

لطالما كانت المعكرونة ضمن المحظورات إذا أردت اكتساب إعجاب رفيقك في أحد المطاعم؛ خشية أن تلتهمها بنهمٍ غير لائق أو ينتهي بك الأمر بوجهٍ مُطَّلخ بالصلصة.

ولكن موقع إنستغرام الآن أصبح مليئاً باللقطات الرائعة، والأشخاص المؤثرين الذين يغمسون شوكاتهم في أطباق الباستا وتبدو شرائح السباغيتي مُعلّقة من أفواههم بفنٍ، وعادة ما يُرفقون صورَهم على الموقع برمز «السباغيتي» التعبيري، الذي ارتفعت نسبة استخدامه 400%، بحسب بيانات حديثة.

وبعدما أصبح تناول المعكرونة تياراً شائعاً من جديد، شاركت مُدوِّنة الطعام الإيطالية ناتالي كينيدي، التي تعيش في العاصمة الإيطالية روما، وتُدير مُدوَّنة «An American in Rome» مع صفحة الأطعمة والمشروبات بصحيفة Daily Mail البريطانية، الأخطاء التي يرتكبها الجميع عند تناول هذا الطبق الشهير.

أخطاء شائعة

وبين استخدام الشوكة والملعقة، حتّى كسر المعكرونة قبل سلقها، وصولاً إلى إلقاء المعكرونة على الحائط للتأكّد من إتمام طهيها، توجد أكثر أخطاء طهي الباستا وتناولها.

وتتطرّق ناتالي، التي تعاونت مع شركة Celebrity Cruises في مشاركة النصائح، إلى أحد المعتقدات الأساسية بشأن المعكرونة الإيطالية، وهي أنها طبق أوّل، ولكنها ليست أبداً طبقاً أساسياً.

والآن.. تعرّف على أخطائك بحق تناول المعكرونة!

1-استخدام شوكة وملعقة.. وكسر الباستا قبل السلق

لا تكسر الباستا قبل سلقها

اترك السكّين، ولا تكسر أبداً الباستا قبل طهيها؛ الإيطاليون يتناولون السباغيتي بلفّ نصف طولها حول الشوكة بما يجعلها في حجم القضمة. ولا يتضمن الأمر أي تقطيع، أو حمل بالملاعق، فقط توضع الشوكة على الطبق وتُدار إلى أن تُحيطها السباغيتي بشكل منمّق.

والآن.. ماذا عن الأطباق الإضافية والملاعق؟ حسناً.. يستخدمها فقط الأطفال الذين لم يُطوِّروا بعدُ مهارات المائدة، وعادةً ما يبدو طلب وعاءٍ إضافي أمراً غير ناضج خلال أوقات تناول الوجبات الإيطالية.

2-تناول كمّيات أكبر من اللازم

قليل من المعكرونة كثير من الاستمتاع

الباستا مصدر جيد للكربوهيدرات، كما أنها مُنخفضة الدهون، وهي جزء أساسي من النظام الغذائي السائد على ضفاف البحر المتوسّط، حيث من الممكن أن تُضاف إليها دهون مفيدة؛ كزيت الزيتون، فضلاً عن الخضراوات، والبروتين بحسب نوع الصلصة المُستخدمة.

وقد يكون تناول المعكرونة يومياً أمراً صحّياً بشكل مثالي، إذا اتّبعت النموذج الإيطالي وخفضت حصّة المعكرونة في وجباتك إلى 100 غرام للشخص الواحد. فتجنَّب الإفراط في تناولها وتخلَّ عن أسلوب التهام كل ما يمكن التهامه في بوفيه مفتوح، نظير قدر ملائم طازج ومن فوقه صلصة مُعدّة منزلياً.

3-إضافة الكثير جداً من جُبن البارميزان

استمتع بطعم المعكرونة بعيداً عن إضافة الجبن بكثرة

فكرة الاعتدال في كل شيء تمتد أيضاً إلى النهج الإيطالي في الصلصة أو الإضافات؛ إذ ينبغي أن تظل المعكرونة نجمة الحفل على مائدتك، ولا ينبغي أبداً أن تغرق في الصلصة.

وفي حين أنه من المقبول أن تطلب المزيد من الجُبن، يستخدم الإيطاليون لمسة خفيفة فحسب عند رش الـ»بارميجيانو ريجيانو»، وبهذا لا تطغى على النكهات الأخرى في الطبق. ولكن انتبه! لا تطلب أبداً رش جبن البارميزان فوق معكرونة الأطعمة البحرية؛ فالجبن مع السمك مزيج نادر وفظيع.

4-التخلّص من الصلصة المتبقّية بعد تناول المعكرونة

أتقن الإيطاليون تماماً لفّ المعكرونة حول الشوكة دون الاعتماد على ملعقة تساعد الآكلين على إعداد كل قضمة بشكل مثالي. وإلى جانب الشوكة، نجد أن «أداة المائدة» الأخرى الوحيدة التي تحتاجها لتُنهي طبقك هي: قطعة خُبز.

وفي تلك الحركة التي يُسمّيها الإيطاليون «fare la scarpetta»، تتولّى قطعة من الخبز الجانبي إفراغ طبقك من آخر قطرة من بقايا الصلصات غير الثقيلة. فكّر في ذلك كطريقة مُعدّلة لـ»لعق» الطبق.

5-تناول الباستا كطبق رئيسي

تُعتبر الباستا طبقاً أوّلياً على المائدة؛ لذا تفضَّل بطلب المزيد من الطعام في شكل طبق لحم أو شيء أخضر. وفي إيطاليا، تأتي الخضراوات والسَّلطات بعد الباستا وليس قبلها، أو أنها تأتي مع الطبق الرئيسي.

تماشَ إذاً مع التوقيت المثالي للأطباق وتجنَّب أن تنأى بنفسك عن ذلك كسائح!

6-الانتظار حتى يحصل الجميع على طعامهم كي تأكل

لا تنتظر أحداً

الهدف من المعكرونة هو الاستمتاع بها ساخنة وطازجة فور رفعها من على الموقد؛ فإذا وصل طبقك قبل تقديم باقي أطباق المائدة، فلا داعي للانتظار.

والإيطاليون لا يعتبرون التهام طعامك عندما يصل ساخناً إساءة أدب؛ لأنه لا يوجد شيء أسوأ من صلصة كثيفة جافة وسباغيتي باردة.

7-المبالغة في طهي الباستا

طهي الباستا أكثر من اللازم يرقى إلى مرتبة الخطيئة في إيطاليا، فالإيطاليون يعيشون في خوف من طلب طبقهم القومي في أثناء السفر إلى الخارج، وهم على حق في قلقهم من أن تكون المعكرونة رخوة وطريّة ومطبوخة أكثر من اللازم.

وبصرف النظر عن نوع الباستا، ينبغي دائماً أن تُطهى لتشعر بها قليلاً في قضمتك.. أو كما يُسمّيها الإيطاليون «al dente».

8-أن تقذف المعكرونة على الحائط لتتأكّد من طهيها!

قد تبدو هذه الطريقة مُضحِكة لاختبار طهي السباغيتي، إلا أن إلقاء الإيطاليين الباستا على الحائط للتأكّد من أنها جاهزة للأكل ليس إلا أسطورة من أساطير المدن، فالطهاة الإيطاليون يختبرون طهي المعكرونة ببساطة بقضم قطعةٍ منها؛ للتأكّد من أنها على ما يُرام وقوامها «al dente» قبل تصفيتها سريعاً.

ومياه سلق المعكرونة الممتزجة بالنشا أمر أساسي؛ لمساعدة الصلصة على الالتصاق بالمعكرونة، لذا تجنَّب شطفها تحت الصنبور أيضاً!

9-طلب شكل مختلف من المعكرونة

السباغيتي هي المعكرونة الأكثر شعبية على الإطلاق، إلا أن هناك -حرفياً- مئات الأشكال والأحجام من المعكرونة التي تأتي من مناطق إيطاليا المتفرّقة، ولا تُعد كل الأشكال بالطريقة نفسها على قدم المساواة.

والأشكال غير قابلة للتبديل.. لذا، كُفَّ عن مطالبة الشيف باستبدال شكلٍ بآخر؛ واعلم أن كل باستا ترتبط عادة بصلصة خاصة، والقاعدة العامة هي: باستا أقل سُمكاً.. صلصة أخف.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s