تحت شعار «لا رونالدو لا جماهير».. أقل حضور جماهيري لريال مدريد منذ 10 سنوات

2018-08-19T220706Z_831413253_RC194D4CF170_RTRMADP_3_SOCCER-SPAIN-MAD-GET-1-900x400.jpg

ليس فوز ريال مدريد على خيتافي 2-0 في مباراة الملكي الافتتاحية للموسم هو أبرز أحداث الأمس في مدريد، بل كان الأكثر لفتاً للأنظار خلال المباراة الأولى لريال مدريد في الموسم الجديد هو الحضور الجماهيري المتواضع في سنتياغو بيرنابيو الذي اعتاد امتلاء مقاعده في مباريات الريال.

إذ حضر المباراة 48 ألفاً و466 متفرجاً في ملعب يتسع لـ81 ألف متفرج، أي أن حوالي 40% من سِعة مقاعد قلعة ريال مدريد كانت فارغة. وهو يُعتبر أسوأ حضور للجماهير في ملعب الريال منذ 24 مايو عام 2009 أمام فريق ريال مايوركا.

المرة الأخيرة التي شهدت مدرجات البرنابيو هذا الوضع كانت في نهاية موسم 2009-2008، وذلك خلال مرحلة انهيار كاملة لريال مدريد، في فترة تعرض فيه لـ5 هزائم متتالية، توجت بهزيمة تاريخية في الكلاسيكو بنتيجة 2-6 أمام برشلونة الذي كان يدربه آنذاك بيب غوارديولا وفي مباراة شهدت تألق ليونيل ميسي وتيري هنري.

ويشكل هذا الإحجام الجماهيري عن الحضور -إن استمر- ضربةً موجعة لإدارة ريال مدريد؛ إذ سيتسبب في تراجع عائدات التذاكر؛ ما يعني بشكل واضح أن جزءاً كبيراً من شعبية الفريق كان تعتمد على تواجد نجم الفريق التاريخي كريستيانو رونالدو.

وبدلاً من أن تقدم الجماهير المدريدية الدعم لفريقها بعد مغادرة نجمه الأول ورحيل زين الدين زيدان عن تدريب الفريق، والقيام بإظهار حبها ومساندتها لباقي اللاعبين، تخلت قطاعات كبيرة من الجماهير عن حضور مباراة الفريق في أولى مباريات الموسم.

ربما يكون رحيل رونالدو إلى تورينو، هو السبب الرئيسي الذي أحجمت الجماهير بسببه عن حضور المباراة، حيث ألقى غياب حامل الكرة الذهبية 5 مرات بظلاله على المقاعد الفارغة في ملعب النادي الملكي.

ولكنه ليس السبب الوحيد، توقيت لعب المباراة المتأخر نسبياً قد يكون سبباً مهماً خصوصاً أن المباراة في ليلة بداية الأسبوع.

وفي تعليقه على الحضور الضعيف لجماهير الفريق، علَّق لاعب ريال مدريد، داني كارفاخال، قائلاً: «جمهور الريال فريد، لكننا في أغسطس/آب، والسكان في مدريد يأخذون عطلتهم في هذا الشهر، بالتأكيد في سبتمبر/أيلول المقبل، سيحضر المزيد».

كما أن تشكيلة الريال خلت من أي أسماء جديدة قد تشجع الجمهور على الحضور، فحتى القادم الجديد الحارس البلجيكي تيبو كورتوا بقي على مقاعد البدلاء. بينما لم يتعاقد ريال مدريد مع أي نجم جماهيري هذا الصيف مكتفياً بما لديه من لاعبين حتى اللحظة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s