الماعز تعرف السعادة في وجهك وتحبك أكثر

أثبتت التجارب العلمية والحياتية أن الحيوانات الأليفة مثل الكلاب والخيل معروفة بقدرتها على التعرف على عواطف الإنسان، بل وحتى التفاعل مع تعبيرات وجوهنا.

لكن ماذا عن الحيوانات الأخرى؟ وهل عواطف التواصل قاصرة على هذه الحيوانات أم أن حيوانات المزرعة مثل الماعز تستطيع أيضا فهم تعبيرات الوجه؟

فقد أجرى فريق من الباحثين في سلوك الحيوان بجامعة كوين ماري البريطانية تجربة بسيطة على بعض الماعز لمعرفة ذلك، عبر وضع صورتين لوجه شخص واحد على جدار أمام كل حيوان؛ الأولى أظهرت وجها سعيدا، والثانية كانت لوجه غاضب، وتم تغيير الصور بحيث ترى كل ماعز مجموعة من الوجوه المختلفة، وسجل الفريق ردود فعل الحيوانات.

وكشفت نتائج التجربة أن الماعز تميل إلى تجنب الوجوه الغاضبة والاقتراب من الوجوه السعيدة، وعندما وقفت أمام صورة الوجه السعيد بدأت تحقق فيها.

ويعتقد الباحثون بأن العواطف الإيجابية للماعز تُعالج في الجانب الأيسر لأدمغتها واستنتجوا ذلك من وضع صور الوجوه السعيدة التي كانت معروضة على الجانب الأيمن للجدار.

وأشار الباحثون إلى معرفتهم المسبقة بأن الماعز تتناغم بشكل كبير مع لغة جسد الإنسان، لكن الجديد الذي لم يكونوا يعرفونه وأثبتته التجربة هو كيفية تفاعلها مع التعبيرات الانفعالية البشرية المختلفة مثل الغضب والسعادة.

ويعلق الأستاذ ألان مكليغوت الذي قاد الدراسة بأن الماعز التي اعتادت على وجود بشر حولها تكون بشكل عام متفاعلة اجتماعيا وتستمتع بمن يداعبها بيده.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s