بإمكانيات الهواتف الراقية وسعر المتوسطة.. شياومي تطرح منافساً لسامسونغ Note 9 وتهدد عرش الأباطرة.. إليك مميزات وعيوبه

2-59-900x400.jpg

استعد لتغيير كبير في عالم الهواتف المحمولة، فقد ينقلب ترتيب الشركات الكبرى، وبالتالي قد تتغير أولوياتك عند الشراء، فهناك هاتف جديد بإمكانات عالية وسعر تنافسي تقدمه شركة شياومي الصينية. فشياومي كشفت النقاب عن هاتف ذكي جديد بمميزات عالية وسعر رخيص وهو هاتف شياومي  (Pocophone F1) الذي تتطابق مواصفاته مع مواصفات هاتف سامسونغ غلاكسي نوت 9 لكنه سيكون أرخص كثيراً.

 

View image on TwitterView image on Twitter

ولكن قبل أن نعرف مميزات هذا الهاتف الذي أحدث ضجة بالسوق حتى قبل إطلاقه، عليك أولاً أن تعرف قصة هذه الشركة التي قد تحدث انقلاباً في عالم الهواتف المحمولة .

من هو مؤسس شياومي؟.. قدم 1500 نصيحة لنوكيا لتحسين إنتاجها لكنها لم تستجب

مدمن للهواتف المحمولة، ليس غريباً أن يكون هذا وصف الملياردير والمهندس لي جون Lei Jun مؤسس شركة شياومي XIAOMI الذي خرجت الشركة للنور على يديه في 6 أبريل/نيسان 2010.

وجون هو صاحب شركة Kingsoft وهي واحدة من أشهر الشركات الصينية المتخصصة في مجال البرمجيات منذ أكثر من 25 عاماً.

السيد لي يقول إنه يمتلك أكثر من 60 هاتفاً نقالاً، بما في ذلك أول هاتف ظهر في الأسواق من نوع موتورولا.

ويحكي أنه حينما امتلك أول هاتف من شركة نوكيا الفنلندية في عام 2004 كان له صديق يعمل هناك، فقدم له 1500 اقتراح حول كيفية تحسين الهواتف المحمولة، لكن نوكيا لم تنفذ شيئاً من نصائحه، فكان ذلك مصدر إلهام له لإنشاء شركة شياومي Xiaomi.

وكلمة شياومي XIAOMI تعني بالصينية (الأرز)، وقد يبدو الاسم بسيطاً لأول وهلة لكن لي جون -رئيس الشركة التنفيذي- كان له رأي آخر؛ فهو يقول إن معنى الاسم أعمق من مجرد حبة الأرز الصغيرة؛ ويربطه بالمقولة البوذية «حبة واحدة من الأرز كبيرة مثل الجبل»؛ في إشارة إلى العقبات التي واجهتهم عند بدء إنشاء الشركة.

ويرتدي ملابسه بطريقة ستيف جوبز ولكن التشابه بينهما أعمق بكثير

من المعروف أن المشجعين والنقاد على السواء يشيرون إلى هواتف Xiaomi الذكية باسم «iPhone الصيني» وهو الشيء الذي يُشجع العملاء على اختياره، كما أن لي جون يُظهر دائماً في مقابلاته إعجاباً كبيراً بستيف جوبز مؤسس شركة Apple ودائماً ما يتحدث عنه بكثير من الفخر والثناء.

ولا تختلف طريقة السيد لي كثيراً عن السيد جوبز بدءاً من طريقة التسويق للشركة وانتهاءً بطريقة ارتداء الملابس؛ فكلاهما يفضل ارتداء بناطيل الجينز الداكنة على قمصان البولو!

كما أن استراتيجية التسويق التي تتبعها شركة شياومي هي نفسها التي تتبعها  شركة Apple، حسبما يقول وي وي هوي Wei Wuhui الخبير في صناعة التكنولوجيا في جامعة شنغهاي جياوتونغ.

ويضيف: «لقد بادر العديد من المستهلكين الصينيين إلى اقتناء هواتف العلامة التجارية الأميركية آبل، لكن شياومي نجحت في تقديم منتج مماثل بسعر أرخص بكثير».

والآن انتقلت شياومي من الفشل إلى المنافسة على القمة

وقد بدأت شركة شياومي بطرح هواتفها الذكية في أغسطس/آب عام 2011، وكان اسم هاتفها الذكي الأول Xiaomi Mi 1، وفي عام 2012 أعلنت عن الهاتف الذكيXiaomi Mi 2 وتوالت النسخ المطورة من هذا الهاتف كل عام وصولاً إلى Xiaomi Mi 8 عام 2018.

ولكن قصة النجاح هذه تخللها مرحلة مؤلمة كادت تسقط خلالها في هاوية الفشل.

ففي أبريل/نيسان 2015 أطلقت الشركة من فرعها في الهند الهاتف الذكي Mi 4iوهو أول هاتف يتم إطلاقه من الهند قبل أي بلد آخر.

وفي 30 يونيو 2015 أطلقت الشركة من فرعها في البرازيل الهاتف المصنوع محلياً Redmi 2، وهي المرة الأولى التي تقوم فيها الشركة بتجميع هاتف ذكي خارج الصين، لكن مبيعات الشركة بدأت في التراجع عام 2016 ما اضطرها للتراجع ومغادرة بعض البلاد مثل البرازيل.

ويبدو أن مقولة أن الفشل هو أول خطوات النجاح تنطبق على شركة شياوميXiaomi الصينية فقد تعرضت لخسارة فادحة عام 2016 عندما انخفضت مبيعات هواتفها الذكية لتصل إلى 40 مليوناً فقط مقارنة بـ70 مليوناً في العام الذي يسبقه، لكن شياومي لملمت جراحها وعادت بقوة لتشارك في الحرب الشرسة الدائرة في مجال صناعة الهواتف الذكية حول العالم.

لكن ما الذي جعل جهازها الجديد يحدث هذا الزلزال في الأسواق؟

في 2017 أطلقت شياومي العديد من الهواتف الذكية أشهرها Xiaomi Mi A1 وهو أول هاتف يعمل بنظام Android One.

ولكن في أغسطس/آب من هذا العام 2018 كانت  شياومي على موعد مع حدث تاريخي بالنسبة لها، إذ أعلنت عن هاتفها الجديد Xiaomi Pocophone F1 – يتوقع طرحه في نهاية أغسطس/ آب 2018، نجحت فيه الشركة بإدراج كثير من المميزات والإمكانات العالية بسعر تنافسي الأمر الذي أدخلها في شريحة جديدة من المنافسة.

لديه معالج سناب دراغون 845 وبطارية بقوة 4 آلاف مللي أمبير.. و4 كاميرات

يُعتبر Xiaomi Pocophone F1 أرخص هاتف ذكي يأتي بالمعالج الرائد سناب دراغون 845 مع بطارية ضخمة وكاميرات مميزة وتوليفة ممتازة من المواصفات تجعل الهاتف يتصدر هواتف الفئة المتوسطة.

ومعالج سناب دراغون 845 وهو المعالج الأفضل حتى الآن بتكنولوجيا 10 نانو، ثماني النواة بقوة 2.8 غيغاهرتز و4 أنوية، و1.8 غيغاهرتز للأربعة الآخرين.

وسوف نقوم بعرض مواصفات ومميزات وعيوب هذا الهاتف معكم.

المميزات: ليس من اليسير اجتماعها في جهاز واحد بهذا السعر

1- يدعم تشغيل شريحتي اتصال كذلك شبكات الجيل الثاني والثالث والرابع، أو تركيب شريحة واحدة مع كارت ميموري حتى 256 غيغا بايت.

2- يحتوي على معالج سناب دراغون 845، وهو ما يجعل أداء الهاتف ممتاز، فهو يعمل بأفضل معالج في العالم حالياً مع وجود معالج رسومي قوي adreno 630، فلن تكون هناك أي مشكلة في تشغيل أي نوع من أنواع الألعاب كبيرة الحجم.

3- شاشة الهاتف 6.1 بوصة من نوع IPS بأبعاد 18.7:9.

4- يوجد كاميرتان في الخلف الأساسية 12 ميغا بيكسل بفتحة f/1.9 والثانوية 5 ميغا بيكسل بفتحة عدسة f/2.5 مع وجود فلاش ثنائي، وتعتبر من أهم مميزات الجهاز، فكاميرا السيلفي في آي فون x على سبيل المثال تبلغ 7 ميغا بيكسل فقط.

5 – الكاميرا الأمامية دقتها 20 ميغا بيكسل بفتحة عدسة f/2.0.

6 – يوجد كاميرا أمامية لبصمة الوجه.

7- يدعم Pocophone F1 البصمة في ظهر الهاتف.

8- يأتي الهاتف بسماعات ستيريو سبيكر لتجربة صوت ممتازة، دون تشويه كبير.

9- بطارية الهاتف 4000 مللي أمبير وتدعم الشحن السريع، والشاحن السريع يأتي مع الهاتف، ويتوافر الهاتف بالألوان الأسود والأزرق والأحمر.

10 – يأتي مع ميزة اللمس المتعدد، فهو يقدم Corning Gorilla Glass (إصدار غير محدد) لحماية الشاشة، وتتسم الشاشة بكثافة البكسل العالية، ودقة عالية تجعلها واضحة جداً ومشرقة.
11- يقدم هاتف Xiaomi Pocophone F1 أحدث نظام تشغيل Android 8.1 Oreo، مع واجهة شاومي المعدلة. وسيتم تحديثه هذا النظام للنسخة 10 خلال أشهر.

12- يتوفر للجهاز ذاكرة رائعة قابلة للتوسيع عبر فتحة البطاقة، microSD، حتى 256 غيغا بايت (يستخدم فتحة SIM 2)، ويحتوي على ذاكرة داخلية عالية بسعة 256 غيغا بايت، وذاكرة وصول عشوائي 8 غيغا بايت أو يوفر ذاكرة داخلية رائعة تبلغ 64/128 غيغا بايت، علماً بأن 6 غيغا بايت من ذاكرة الوصول العشوائي مفيدة جداً في أداء المهام المتعددة.

13 – نظام LiquidCool للتبريد يسمح بتشغيل الهاتف بأقصى أداء مُستدام، وفقاً للشركة.

14- يعمل كل من مستشعر بصمة الإصبع وإلغاء قفل الوجه بسرعة كبيرة، ما يفتح الهاتف في أقل من ثانية، ويعمل مستشعر بصمات الأصابع حتى إذا كان إصبعك مغطى بالأوريوس المقلي أو السكر البودرة.

غير أنه يظل للجهاز الجديد ميزة رئيسية لها الأولوية عند التفكير في شرائه

لكن يظل الأهم أن هذه المميزات تأتي بينما سعر هاتف Xiaomi Pocophone F1 يدور حول 300 دولار، وهو سعر رخيص -يناسب الهواتف المتوسطة- بينما يحمل الهاتف إمكانات هواتف الفئة العليا، خاصة أنه يحوي أحدث إصدار من شريحة سناب دراغون وهو معالج متطور من إنتاج شركة كوالكوم الأميركية.

ولذا عندما تفكِّر في المواصفات التي تحصل عليها من هذا الجهاز، فعليك أن تضع بالاعتبار أنه يُعد واحداً من أرخص الهواتف المزودة بمعالج Snapdragon 845 الرائد من كوالكوم.

أشياء قد لا تعجبك في هذا الجهاز

1- وزنه ثقيل إلى حد ما، حيث يبلغ 180 غراماً، لكنه أمر يمكن أن تتحمل أعباءه مقابل مميزات البطارية.

2- لا يحتوي على مقاومة للماء والأتربة.

3- لا يوفر تطبيق جافا.

4- لا يحتوي على ميزة  NFC (اتصال قريب المدى).

5- حماية الزجاج Gorilla 3 تعتبر مو جيل قديم.

6- لا يوجد فلاش LED في الكاميرا الأمامية.

7- خفضت Xiaomi التكاليف بشكل واضح في بناء الجهاز، حيث صنع من البلاستيك وهو أمر لم يعد منتشراً، لكنه ليس بالضرورة أمراً سيئاً، حسب موقع 9to5google.

8- لدى Pocophone F1 عدد قليل من الأشكال الرسمية المتاحة.

9- الشاشة كبيرة لكن حوافها الصغيرة تجعلها تبدو أقل حجماً.

10- التصميم قد لا يكون الأروع، لكن الحيل الذكية تجعله يبدو أكثر نحافة مما هو عليه.

11- في بعض الأحيان لا يمكن للهاتف التعرف على الوجه.

وحالياً لن يكون الهاتف متاحاً في الولايات المتحدة ولا تمتلك الشركة أي خطط محددة لطرحه هناك، بينما ستكون الهند السوق الأول للجهاز، وتقول Xiaomi إنها تخطط لتوسيع العلامة التجارية Pocophone لتباع في أسواقها العالمية الأخرى في المستقبل.

وفقا لحساب الشركة على تويتر فإن الجهاز سيكون متوفرا في عدد كبير من الدول العربية.

وتتراوح خيارات التخزين من 64 غيغا بايت و128 غيغا بايت و256 غيغا بايت، مع تحرك الأسعار الإقليمية في حدود 300 دولار إلى 400 دولار.

ويتم طرح طراز 6GB / 64GB في الهند بسعر 20999 روبية (300 دولار)، في حين أن النموذج الأغلى هو 29999 روبية (429 دولاراً) «Armored Edition» مع 8 غيغا بايت من ذاكرة الوصول العشوائي و256 غيغا بايت من التخزين.

 

بداية مرحلة جديدة.. العمالقة يخافون منها لأنها قد تطيح بهم جميعاً باستثناء شركة واحدة

يطلق اليوم على شركة شياومي «طائر الفينيق الصيني» تشبيهاً لها بهذا الطائر السريع، فقد نمت الشركة بسرعة كبيرة جداً مثلما توقعت لها جهات كثيرة.

ففي العام الماضي 2017 توقعت شركة الأبحاث الاستراتيجية في تحليلاتها أن تتفوق شركة Xiaomi على شركة Oppo، وHuawei الصينيتين، وApple الأميركية في 2018 لتصبح ثاني أكبر مورد للهواتف الذكية في العالم بعد سامسونغ.

وأفادت التقارير بأن المديرين التنفيذيين بالشركة كانوا يُفكرون منذ العام الماضي في طرح هاتف ذكي يكون الأعلى بين الهواتف من فئته على الإطلاق، ويبدو أن هاتف Xiaomi Pocophone F1 يستطيع فعل ذلك إذا اتثبت الأيام القادمة تفوقه على جميع الهواتف من فئته في الشركات الأخرى، وهو الأمر الذي إن تحقق سيجعل أرباح الشركة تزيد بمعدل الضعف عن العام الماضي.

فقد أشارت التقديرات إلى أن شركة شياومي حققت أرباحاً صافية تزيد على مليار دولار في عام 2017، ومن المتوقع أن تصل أرباحها الصافية إلى ملياري دولار في هذا العام.
وشياومي Xiaomi لديها 15 ألف موظف تقريباً في الصين، الهند، ماليزيا، سنغافورة، إندونيسيا، الفلبين، وجنوب إفريقيا، ووفقاً لشركة Forbes فإن لي جون Lei Jun؛ المؤسس والرئيس التنفيذي لديه ما يقدر بـ 12.5 مليار دولار.

ويأتي ترتيبه رقم 11 في قائمة أغنى الأشخاص في الصين و118 في قائمة أغنى الأشخاص على مستوى العالم، كما تعد شركة شياومي Xiaomi رابع أكبر شركة تقنية في العالم ويتجاوز رأس المال الخاص بها 46 مليار دولار.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s