احذروا الجلوس المتواصل!

مكتب.jpg

كشفت دراسة أمريكية حديثة أجريت  في جامعة كاليفورنيا، “أن الجلوس لفترة طويلة جدا يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على الذاكرة، ويجعلنا أكثر عرضة للنسيان”.

و بخصوص هذا، وجه الباحثون الذين درسوا العلاقة بين السلوك الخامل وعمل الدماغ، أسئلة للمشاركين الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و75 عاما، عن مدى طول فترة جلوسهم يوميا، قبل مسح أدمغتهم.

وتوصلت نتائج الاختبارات، أن أولئك الذين قضوا وقتا أطول في الجلوس (بين 3 إلى 15 ساعة في اليوم)، كان لديهم فصوص صدغية أرقّ نسبيا، وهي جزء من الدماغ مرتبط بالذاكرة والتعلم.

و مع التقدم في السن، يتقلص حجم هذه الفصوص بشكل تدريجي، إلا أن الباحثين في جامعة كاليفورنيا، حذروا من أثر هذا التقلص على التراجع المعرفي لدى البالغين في منتصف العمر وكبار السن.

ضف على ذلك، فقد توصل الباحثون إلى أن متوسط حجم الفص الصدغي كان أصغر بنحو 10%، لدى الأشخاص الذين جلسوا مدة 15 ساعة في اليوم، إما خلال فترة زمنية واحدة أو فترات متقطعة، مقارنة بأولئك الذين يقضون 5 ساعات من وقتهم أو أقل وهم جالسين.

و من جهتها صرحت الدكتورة تارا سوارت، عالمة الأعصاب في كلية King’s College بالعاصمة البريطانية، لندن، “أن هذه الدراسة تضيف إلى مجموعة الأدلة المتنامية، التي تربط بين النشاط البدني وصحة الدماغ، مع تحديد السلوك المستقر كعامل سلبي رئيسي.

و جدير بالذكر، أن التكاسل ارتبط دائما بالأمراض المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب والسكري والضعف الإدراكي. كما تظهر الدراسات أن عدد الساعات التي تقضيها في الجلوس، يتناسب مع زيادة خطر الإصابة بمرض ألزهايمر.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s