لهذا أنت متعبة: وفقاً لدراسة حديثة، تُعادل الأمومة عمل وظيفتين ونصف بدوام كامل

iStock-918078440-900x400

نعلم جميعاً أنه ليس هناك يوم راحة عندما يتعلق الأمر بواجبات رعاية وتنشئة الأطفال، وقد أظهرت دراسة حديثة مدى صعوبة ما تقوم به الأمهات. وقد شملت هذه الدراسة الحديثة التي أطلقتها شركة ويلشز 2000 أم أميركية لأبناء تتراوح أعمارهم بين الخامسة والثانية عشرة، ووجدت أن متوسط ساعات عمل الأمهات يصل إلى 98 ساعة أسبوعياً. وهو ما يعادل العمل في وظيفتين ونصف بدوام كامل، حسب موقع Motherly المختص بالأمومة.

إنه عمل شاق وممتع

وبحسب ويلشز، فإن الأم تبدأ يومها في المتوسط حوالي الساعة السادسة وثلاث وعشرين دقيقة صباحاً، ولا ينتهي عملها حتى الساعة الثامنة وواحد وثلاثين دقيقة (وهو ما يبدو بالنسبة للعديدات منا، أنه يوم جيد)

قالت كيسي لويز، الحاصلة على ماجستير في العلوم، والمتخصصة في التغذية والمسؤولة عن الصحة والتغذية في شركة ويلشز، لموقع ياهو! نيوز: «تسلط نتائج الدراسة الضوء على كيف يمكن أن يكون دور الأم مُضنياً، والكم الهائل من المهام التي يتضمنها».

لكن لا وقت لنفسها

وطبقاً للاستطلاع، فإن متوسط الوقت الذي يُمكن أن تقضيه الأم لتعتني بنفسها في حال كانت محظوظة هو ساعة وسبع دقائق يومياً. وقالت أربع أمهات من أصل عشرة ممن شملهن الاستطلاع أنهن يشعرن أن حياتهن عبارة عن مجموعة من المهام التي لا تنتهي طوال الأسبوع.

إذن كيف تحافظ على سلامتها العقلية؟

وبغض النظر عن المتطلبات الكثيرة التي تواجههن، قالت الأمهات اللواتي شملهن الاستطلاع أنهن يملكن بعض الأمور التي تساعدهن، ومن أهم العناصر التي تتضمنها قائمة الأشياء التي تساعدهن في الحفاظ على سلامتهن العقلية، هناك المناديل المبللة لتنظيف الأطفال، والمناديل الرطبة، وألعاب الآي باد، والبرامج التلفزيونية المخصصة  للأطفال، وخدمة طلبات الوجبات السريعة مثل الوجبات الرئيسية والقهوة، ومشاهدة شبكة نيتفلكس، ومساعدة الأجداد وجليسات الأطفال.

تقول لويز، «تقترن حياة الأمهات المشغولات بقائمة الأشياء التي تمكنهن من النجاة كل يوم، وهو ما يسلط الضوء ليس فقط على عبء العمل المضني ولكن كذلك على الحاجة الدائمة إلى تغذية ودفع العائلة إلى الأمام، على مدار الأسبوع»

يعملن بإخلاص وتفان

من الواضح أن العديد من الأمهات يعملن بأقصى طاقتهن، لذا فليس مثيراً للدهشة أن تُفيد 72 % منهن أنهن يعانين لتقديم  وجبات خفيفة، ووجبات رئيسية صحية لأطفالهن. لكن ذلك يُظهر كذلك أن العثور على الطعام الذي يغذي تلك العائلة دون زيادة عبء العمل هو ورطة يقع فيها أغلب الآباء، لذا لا تشعري بالذنب إن كنتِ من بين الأمهات اللواتي يعتمدن كل فترة على خدمة طلبات الطعام السريع بين الحين والآخر.

ربما يبدو من المثير للإحباط التفكير في أن متوسط عدد ساعات الأم يصل إلى 14 ساعة في اليوم، وهو ما يعادل في الأساس عمل وظيفتين ونصف بدوامٍ كامل. لكن، بالنسبة للكثير من الأمهات، فإن الأبوة تستحق الوقت الإضافي الذي يتم قضاؤه في القيام بالعديد من الأشياء الأخرى، وتنظيف المكان.

بالطبع، لم تكن تلك النتائج مفاجئة تماماً للكثير منا من الأمهات. إلا أن قيمة الدراسة الحقيقة تكمن فيما ينبغي أن تخبر به بقية المجتمع، وهو أن الأمهات في حاجة إلى الدعم في أماكن العمل والمجتمعات والبيوت.

أو على أقل تقدير، تقديم الشكر لهن بمنحهن بطاقات هدايا من  محلات القهوة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s