هل نتخلى عن الذهاب إلى الطبيب؟ اختبار بريطاني عبر الإنترنت يحدد احتمالات إصابتك بأزمة قلبيّة!

iStock-492571759-900x400.jpg

غالبيتنا لا يحب الذهاب إلى الطبيب، وعادة ما نتجاهل بعض الأعراض من وقت لآخر، دون معرفتنا بعواقبها، لذلك ابتكرت إدارة الصحة العامة في إنكلترا طريقة مثاليّة لــ » فحص القلب » خلال اختبار يتم عبر شبكة الإنترنت.

بحسب صحيفة The independent البريطانية، حثّت إدارة الصحّة البالغين الذين تجاوزت أعمارهم 30 سنة للتحقق من عمرهم القلبي.

وذلك لمعرفة إلى أي مدى هم معرَّضون لخطر الإصابة بنوبة قلبّة أو سكتة دماغيّة.

وتأتي الدعوة لإجراء الاختبار بعد أن كشفت الإدارة أن 5/4 البالغين في إنكلترا، أي بنسبة 78%، تفوق أعمار قلوبهم أعمارهم الحقيقية.

ما هي الطريقة لاكتشاف عمر القلب؟

يعد اختبار عمر القلب أداة متاحة للجميع عبر شبكة الإنترنت.

تمَّ إنشاؤها بواسطة هيئة الخدمات الصحية الوطنية NHS وإدارة الصحة العامة بإنكلترا PHE وكلية لندن الجامعية UCL ومؤسسة القلب البريطانية British Heart Foundation.

ويتمثل هذا الاختبار في الإجابة عن 16 سؤالاً حول العمر والطول والوزن والجنس والعِرق والرمز البريدي، بالإضافة إلى جملة من الأمور الأخرى.

كما أنّه يأخذ في الاعتبار عوامل الخطر في نمط الحياة من قبيل التدخين، وضغط الدم، والكوليسترول.

لكن، يجب أن يفوق عمرك 30 سنة لإجراء الاختبار، وأن يكون تاريخك خالياً من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وفي حال فاق عمر قلبك عمرَك الحقيقي، ستقدم لك الأداة نصيحة حول كيفية إيجاد التوازن.

كما ستقدم لك نسبة مئوية تكشف عن مدى احتمال الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية خلال السنوات العشر القادمة.

وقد تم إجراء هذا الاختبار حتى الآن أكثر من 1.9 مليون مرة.

 

إذا كان عمر قلبك يتجاوز عمرك الحقيقي فأنت معرّض للموت المبكر!

حذّر الأطباء، في وقت لاحق، من أن الذين يتجاوز العمر القلبي لديهم عمرهم الحقيقي، معرَّضون لخطر الموت مبكراً، أو قد ينتهي بهم المطاف عاجزين عند التقدم في السن.

وقال البروفيسور جيمي وترال، الرئيس الوطني لقسم أمراض القلب والأوعية الدموية في الإدارة: «ملايين الأشخاص معرَّضون لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ولكنهم لا يعرفون ذلك، ويعرّضون أنفسهم لخطر حقيقي باعتلال صحتهم أو موتهم في سن صغيرة».

وأضاف وترال أن «معرفة عمر قلبك هي طريقة بسيطة لاكتشاف ما إذا كنت معرَّضاً لخطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية. ومن خلال إجراء تغييرات مهمة في نمط حياتك، يمكنك التقليل من تلك المخاطر قبل فوات الأوان».

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s