أيتها الأم.. لا تأكلي مشيمة طفلك

تنزيل (6).jpg

كتبت طبيبة التوليد والنسائية في كاليفورنيا الدكتورة جين غونت، محذرة الأمهات من تناول المشيمة بعد الولادة، وهو الفعل الذي يطلق عليه باللغة الإنجليزية اسم “بلاسينتوفاغي” (placentophagy).
 
وفي مقال بصحيفة نيويورك تايمز، قالت الكاتبة إن عددا قليلا من مرضاها بدأ في التساؤل عما إذا كان يمكنهم أخذ المشيمة لدفنها، وهو عادة في بعض الثقافات، ثم بدأ المرضى يسألون عن تناول المشيمة.
 
وحذرت الدكتورة بشدة من ذلك، وقالت إنه غالبا ما تكون المشيمة مستعمرة من قبل البكتيريا.
 
ولكن لماذا قد تأكل المرأة مشيمتها؟ قالت الطبيبة إنها سمعت تبريرات من قبيل أن الثدييات تفعل ذلك، ولكنها قالت إن هناك الكثير من الاختلافات بيننا وبين الثدييات الأخرى، كما أن الدورة الجنسية تختلف لديها، إذ إنها عادةً ما تمارس الجنس في الحرارة فقط.
 
ويعني هذا أن معظم الثدييات لها فيسيولوجيا إنجابية مختلفة تمامًا، وسلوكيات مختلفة تماما.
 
وتضيف أنه يبدو من المنطقي أنه إذا كانت المشيمة لها أي قيمة غذائية، فيجب أن توجد تقارير تاريخية عن أن المرأة قد أكلتها بعد الولادة، وخاصة في أوقات المجاعة، ولكن هذه التقارير غير موجودة.
وقالت إن بعض النساء قد تطهو المشيمة، وأخريات قد يغلفنها في عملية تتضمن تحويلها لكبسولات جيلاتين. وتتساءل عن الترويج لتحويلها إلى كبسولات، وهي عملية قد تكلف من 200 إلى 400 دولار.
 
وحذرت من آثار ممكنة من الهرمونات في المشيمة، وقالت إنه تم العثور على آثار عناصر ضارة مثل الزرنيخ والزئبق والرصاص فيها.
 
المصدر : نيويورك تايمز

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s