8 حقائق عن الشعر “الرمادي” تهمك معرفتها!

114062-هذه-هي-اجمل-تدرجات-صبغات-الشعر-الرمادي-ا-diaporama_main_landscape-2

في مرحلة ما من العمر يتحوّل لون الشعر تدريجياً نحو الرمادي، وهي مرحلة يوصف فيها اللون أحياناً بـ “الفضي”، ويمكن أن تستغرق هذه المرحلة سنوات قبل أن تغير لون معظم الشعر، وترتبط بهذه المرحلة مجموعة من الحقائق إليك أهمها:

* تفيد التقارير بأن 50 بالمائة ممن بلغوا سن الـ 50 لديهم 50 بالمائة من شعرهم أبيض، أي أن لون فروة الرأس بالكامل فضي أو رمادي.
* الأوروبيون من ذوي البشرة البيضاء هم الأسرع شيباً، وخاصة من لون شعرهم أحمر، يليهم الآسيويون ثم الأفارقة.
* التوتر عامل أساسي في سرعة تحوّل لون الشعر إلى الرمادي ثم الأبيض، يليه عوامل أخرى مثل الأمراض والعلاج الكيماوي.
* الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل المكسرات والجزر تساعد على تأخير المشيب.
* صبغات الشعر تسرع تحوّل لون الشعر إلى الأبيض.
* لا يتحوّل لون الشعر إلى الرمادي كما نعتقد، وإنما ينمو من منبته وقد تغير لونه، وتستغرق الشعرة الواحدة من سنة إلى 3 سنوات حتى تفقد لونها الأصلي وتصبح رمادية ثم بيضاء.
* مع تحوّل الشعر إلى الرمادي يقل إنتاج فروة الرأس للزيوت ما يجعل الشعر أكثر جفافاً.
* في بعض الأحيان يصعب صبغ الشعر الرمادي لأنه يقاوم ألوان الصبغة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s