مقاطعة بريطانية تطرح زيّاً «محتشماً وفضفاضاً» ليناسب الشرطيات المُسلمات

iStock-483659185-900x400.jpg

صمَّمت شرطة مقاطعة غرب يوركشاير البريطانية زيّاً رسمياً أكثر احتشاماً لموظّفيها من النساء المُسلمات، حيث أخذت في اعتبارها «ألَّا يُظهِر الشكلَ الأنثوي للجسم».

وحسب ما نقلت صحيفة Daily Mail البريطانية، تأمل شرطة مقاطعة غرب يوركشاير، الواقعة شمالي إنكلترا، أن يُساعد هذا الرداء الفضفاض على توظيف المزيد من الشُّرطيّات من الأقليات العرقية في البلاد.

وتسمح العديد من مؤسسات الشرطة البريطانية للنساء بارتداء الحجاب أو غطاء الرأس، ولكن الزيّ الرسمي الجديد يُعد الأوّل من نوعه في المملكة المُتحدة.

وقالت مساعدة رئيس الشرطة البريطانية، أنجيلا وليامز: «خلال الشهر الماضي، كُنّا نُجرِّب زيّاً جديداً للنساء، وقد صُمِّمَ خصيصاً لعدم إظهار الشكل الأنثوي للجسم».

 

وأضافت أنجيلا أنه «قد تم اقتراح هذا الزيّ من قِبل ضابطة مُسلِمة، وصَمَّمَه مسؤولُ الملابس لدى قوات الشرطة بالتعاون مع الضابطة».

وتابعت أنجيلا: «تتميّز هذه السترة الجديدة بأنها فضفاضة وأطول من نظيرتها السابقة وذات أكمام طويلة. وقد قوبِلت باستحسان كبير من الضابطات في الشرطة، وطلبنا المزيدَ منها للضابطات الأُخريات كي يُجرّبنها إذا رغبن في ذلك».

وقالت الضابطة «آمل أن يُشجّع هذا الزي الجديد النساء من المجموعات التي لا تحظى بتمثيل كافٍ في أجهزة الشرطة، أن يُفكّرن في مهنة الشرطة إن كنّ قد امتنعن عنها سابقاً بسبب الزي الرسمي. نحن مُنفتحون على الاقتراحات من جميع المُجتمعات حول كيفية تصميم أزياء شرطية رسمية تلائم احتياجاتهن بشكل أفضل».

وقد أصبحت فيرزانا أحمد أوّل مسؤولة أمن ترتدي هذا الزيّ الجديد، وقالت إنه حظي بـ»ردود فعل إيجابية من المُجتمع المحلّي» في مدينة برادفورد بالمقاطعة.

سمحت قوات الشرطة في متروبوليتان (شرق لندن) بالفعل بارتداء الحجاب

وذكرت الصحيفة البريطانية أن جهاز شرطة ومكافحة الجريمة في غرب يوركشير قد استجوب رؤساء الشرطة، يوم الجمعة 14 سبتمبر/أيلول 2018، بشأن ما يفعلونه لتعزيز عدد الموظّفات من ذوات البشرة السوداء والأقّليات العرقية.

وقال عضو جهاز مكافحة الجريمة، روغر غراسبي، إن الفريق الشُّرَطي قد حقق بعض النجاح في زيادة أعداد الموظّفين من الإناث، وذوي الإعاقة، والمثليين، والمتحوّلين جنسياً، إلا أن النجاح لا يزال محدوداً على صعيد الأقليات غير البيضاء، بحسب قوله.

وقد ارتفعت نسبة المُلتحقين بالشرطة من تلك الفئات من 5% في عام 2015، إلى 5.6% في العام الجاري، ولكن لا تزال هناك مخاوف بشأن نفور المُرشّحين من المِهنة.

فيما قالت رئيسة جهاز الشرطة بالمقاطعة، دي كولينز: هل هي مشكلة ثقة بالنفس؟ هل هي مشكلة ثقة بالآخرين؟ ربما يتعلّق الأمر بشيء بسيط مثل الزيّ».

وعرضت رئيسة الشرطة الزيَّ الموحَّد الجديد على مجلس النساء المُسلمات في برادفورد، وقالت: «أنا عازمة تماماً على مواصلة تحسين تلك الأرقام. فنحن بحاجة لذلك، نحن بالتأكيد في حاجة لذلك».

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s