استرخِ أو احتفل في غابات بلغراد.. وِجهة زفافية وسياحية بامتياز وسط إسطنبول

DSC7334-1-900x400.jpg

غابات بلغراد في إسطنبول أكثر من مجرد مقصد للسياح من حول العالم وحتى الأتراك أنفسهم؛ بل هي «وِجهة زفافية» بامتياز؛ إذ يقصدها الأزواج لإعلان دخولهم الحياة الزوجية والتقاط بعض الصور التذكارية بين مناظرها الطبيعية الخلابة، كما هو حال الزوجين دينيز وأورهان.

لم يكن  دينيز وأورهان الزوجين الوحيدين اللذين قابلهما «عربي بوست» في أثناء إعداد هذا التقرير؛ بل كانوا ضمن مجموعة من المتزوجين حديثاً. أتى معظمهم إلى الغابة لتوثيق ارتباطهم بصور بين الأشجار وعلى ضفاف البحيرات بفساتين وبدلات العرس.

قالت أورهان: «في أثناء فترة خطوبتنا، كنا نفكر أين سنعلن زواجنا، وذلك بأن نختار مكاناً مميزاً لتغدو هذه اللحظات ذكرى نحتفظ بها حتى المشيب، فلم نجد أجمل من غابات (بلغراد) لتكون شاهداً على اجتماعنا تحت سقف واحد».

وجهة مثالية لعرسان حتى في فصل الشتاء

يودّعون الصيف والعزوبية في غابات بلغراد كل عام

وتعتبر غابات «بلغراد» من المعالم السياحية الأشهر في إسطنبول، ويقصدها الزوار والسيّاح من مختلف البلدان. ويزداد عدد زوّار الغابة في فصل الصيف حتى حلول الشتاء، في حين تشهد عطلة نهاية الأسبوع ازدحاماً شديداً، حيث يفضّل الأتراك قضاء العطلات الأخيرة في فصل الصيف هناك.

وبحسب ما قاله مسؤول بوابة الغابة: «يدخل الغابة يومياً ما يقارب 3 آلاف عربة، ما يعادل نحو 10 آلاف زائر. ويزداد هذا العدد يومي السبت والأحد، العطلة الأسبوعية في تركيا».

وكان وزير الثقافة والسياحة التركي، نعمان قورتولموش، أعلن في وقت سابق، أنّ بلاده تهدف إلى جذب 36 مليون سائح أجنبي خلال عام 2018، بعائدات تصل إلى 34 مليار دولار، مشيراً إلى أهمية تنويع الأسواق والخدمات المقدّمة للسيّاح في البلاد.

محميّة طبيعية بها نحو 2000 نوع من النبات والأشجار

وتقع غابات «بلغراد» في الجزء الأوروبي من مدينة إسطنبول، على بُعد ما يقارب 20 كم عن مركز المدينة، ممتدّة من الساحل الشرقي لمضيق البوسفور وحتى منطقة البحر الأسود في الشمال، بمساحة تقدّر بنحو 5300 هكتار.

كما تشكل غابات «بلغراد» محميّة طبيعية واسعة، تحتوي على أكثر من 2000 نوع من النباتات والأشجار، مثل البلوط والزان والكستناء، فضلاً عن أكثر من 7 بحيرات، تشكّلت خلف سدود بُنيت منذ ما يزيد على قرن ونصف قرن على أيدي العثمانيين، لتجميع مياه الأمطار والاستفادة منها، والتي ما تزال تعمل حتى الآن. كما توجد بها أماكن مخصصة للشواء و7 بحيرات.

وساحة كبيرة للنشاطات الترفيهية والروحية

كما تعد غابات «بلغراد» من أفضل الأماكن وأكثرها مناسبة لممارسة الأنشطة الترفيهية والرياضية بمختلف أنواعها كالمشي والركض، وركوب الدراجات الهوائية والخيول وغيرها.

كما توفّر الغابات للراغبين في الاسترخاء الجسدي والروحي، واستعادة النشاط والطاقة كما هو حال العم شفيق، الذي يخصص يومين في الأسبوع للاسترخاء في الغابة، مصطحباً شبكته التي يربطها بين شجرتين للاستلقاء عليها طوال الوقت، بينما تستمتع أسرته بيومها في الغابة.

ويتوافر في الغابة كل ما يخدم زوارها من حمامات واستراحات، كما يوجد بالقرب منها عدد من الفنادق والمطاعم والمقاهي السياحية، إضافة إلى سهولة المواصلات منها وإليها.

وعن أوقات الزيارة، فإن الغابات متاحة للزيارة أيام الأسبوع كافة، ما عدا يوم الأحد من الساعة 6:00 صباحاً حتى الساعة السادسة.

يُذكر أن غابات «بلغراد» ليست الوحيدة في مدينة إسطنبول؛ بل تضم المدينة بشقيها الآسيوي والأوروبي أكثر من 11 متنزهاً طبيعياً، منها حديقة كيرازلبيبت، ومتنزه رماك، وحديقة فاتح رفيقي أتاي بارك.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s