هل يؤدي فلاش الكاميرا إلى إصابة الطفل بالعمى؟

thumb (1).jpg

 

“طفل رضيع يفقد بصره نتيجة فلاش الكاميرا”. هذا ما يزعمه مقطع يتم تناقله على واتساب، فهل هذا الكلام صحيح؟

تقول القصة إن عائلة في الصين أصيب طفلها الرضيع بالعمى في إحدى عينيه بعد أن صوره أحد أقربائه، زاعمين أن الطبيب قال إن هذا نتج عن الفلاش، وأن تأثيره المفاجئ على العين في الأشهر الأولى قد يؤدي إلى العمى.

القصة مخيفة، لكنها غير صحيحة؛ فأولا لو كان الفلاش يؤدي إلى عمى الطفل الرضيع فعلى الأرجح أنه سيكون هناك ملايين الأطفال الرضع المصابين بالعمى نتيجة الفلاش.

ثانيا: تمتلك العين القدرة على تحمل الضوء القوي، ومن المستبعد جدًا أن يسبب فلاش الكاميرا أي ضرر للعين.

في المقابل، ينصح الأطباء بإبعاد أقلام الليزر عن الأطفال وحتى البالغين، التي يمكن أن تؤدي إلى حروق في العين.

كما ينصح الأهل بعدم الانشغال كثيرا بتصوير الطفل، لأنه وإن كان لا يؤذي بصره فإنه قد يشير إلى أن الأهل يركزون على تصوير الطفل أكثر من رعايته بشكل سليم.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s