تعليم الروبوت إلزامي في المدارس اليابانية بحلول عام 2020

أوصت دراسة أجرتها وزارة التعليم في اليابان بضرورة إدخال مادة البرمجة والروبوت في المناهج التعليمية، خاصة المدارس الابتدائية بحلول عام 2020.

وسبق اليابانيون غيرهم من الشعوب بإدخال الروبوت في مختلف جوانب حياتهم، بدءا من المصنع وانتهاء بالمنزل، لكن اليابان تراجعت في العقود الأخيرة عن ركب الدول الأخرى، في مجال التقنيات الحديثة.

ويقول مدرس مادة البرمجة والروبوت تيتسويا فوكودا إن الدراسة في اليابان تعتمد على الحفظ واجتياز الاختبارات فقط، ولكن هذا الأسلوب لم يعد ملائما لتحقيق التفوق الذي تحتاجه اليابان لتحافظ على تقدمها وسط السباق العالمي.

وتحفز المدارس التي تدرس البرمجة الطلابَ على المشاركة في مسابقات عالمية، وحقق الطلاب اليابانيون الكثير من المراتب المتقدمة.

وعلى الجانب الآخر، أبدى الآباء في البداية تخوفا من التأثير السلبي المحتمل لدراسة البرمجة على مستوى أبنائهم في المواد الأخرى، لكن تفوق الطلاب المنخرطين في تعلم البرمجة بدد تلك الشكوك، بل كان لها تأثير إيجابي على تعلم المواد الأخرى، وأصبح الآباء يحضرون بعض حصص الروبوت لتشجيع أبنائهم.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s