عمالقة الأندية الأوروبية.. نتائج سلبية تخيب آمال الجماهير

real_madrid_clasico_loss.jpg

على غير العادة، خيّبت عمالقة الأندية الأوروبية لكرة القدم آمال جماهيرها، جراء النتائج السلبية التي حصدتها في الدوريات المحلية للموسم الحالي.

فرغم الانطلاقة الجيدة لأندية بايرن ميونخ في الدوري الألماني “بوندسليغا”، وريال مدريد وبرشلونة في الدوري الإسباني “الليغا”، إلا أنها ابتعدت عن صدارة الترتيب إثر الفقدان المتكرر للنقاط خلال الأسابيع الأخيرة.

في حين كانت كل من فرق مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز “بريميرليغ”، وميلان في الدوري الإيطالي “الكالتشيو”، وموناكو في الدوري الفرنسي “ليغ 1″، وفنربخشة في الدوري التركي الممتاز “سبور توتو سوبر ليغ”، ضمن الفرق التي استهلت الدوريات بشكل مخيب لآمال الجماهير.

** تراجع بايرن ميونخ للمركز السادس

بعد استقالة مدربه الألماني المخضرم “جوب هاينكس” بنهاية الموسم الماضي، وتوقيعه مع المدرب الكرواتي “نيكو كوفاج”، فإن بايرن ميونخ الألماني لم يحقق تطلعات جماهيره في الموسم الحالي حتى الآن.

بايرن ميونخ المتوج باللقب خلال المواسم الست الأخيرة، حقق الفوز في أول 4 جولات من الموسم الجاري ليعتلي قمة الترتيب في البداية، إلا أن الرياح أتت بما لاتشتهيه السفن، في الأسابيع الثلاثة الأخيرة، إذ حصد نقطة واحدة فقط، ليتراجع بذلك إلى المركز السادس بالترتيب.

ففي الجولة الخامسة تعادل الفريق البافاري مع أوجسبورغ بهدف لكل منها، وخسر في المرحلة السادسة أمام هيرتا برلين بهدفين نظيفين، وفي المرحلة التالية أمام بروسيا مونشنغلادباخ بثلاثية نظيفة.

الأداء السيء للفريق انعكس على نتائجه في دوري أبطال أوروبا أيضا، حيث تعادل في الجولة الثانية على أرضه مع فريق أياكس أمستردام الهولندي، ليتخلى عن صدراة المجموعة الخامسة لنظيره الهولندي.

** برشلونة وريال مدريد ينسيان طعم الفوز

بالرغم من كونهما أهم أندية الدوري الإسباني، إلا أن فريقي برشلونة وريال مدريد نسيا طعم الفوز بفضل النتائج السلبية خلال الأسابيع الأخيرة.

واستهل فريق برشلونة الدوري بـ 4 انتصارات على التوالي، لكن مستواه بدأ بالهبوط فيما بعد ليحقق 3 نقاط فقط خلال الأسابيع الأربعة الأخيرة.

وتعادل الفريق الكاتالوني في ثلاث مباريات، مع جيرونا بهدفين لمثلهما، ومع كل من أتلتيكو مدريد وفالنسيا بهدف لهدف، في حين خسر من ليجانيس بهدفين لهدف واحد، تاركا بذلك المركز الأول لفريق أشبيلية.

وفي ذات الدوري، لم تكن مسيرة ريال مدريد، أفضل من غريمه التقليدي برشلونة، خاصة مع انتقال نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي، وتعيين المدرب “جولين لوبيتيغي” في بداية الموسم، خلفا لنظيره الفرنسي زين الدين زيدان.

وأدى انتقال رونالدو إلى ضعف كبير في صفوف المقدمة بالفريق المدريدي، حيث فشل لاعبوه في هز شباك منافسيهم في المباريات الأربع الأخيرة.

ففي هذا الإطار، تعادل تلاميذ لوبيتيغي مع أتلتيكو مدريد دون أهداف، وخسروا أمام أشبيلية بثلاثية نظيفة، وأمام ألافيس بهدف يتيم، في آخر 3 جولات، ليتراجع الفريق إلى المركز الرابع بترتيب الدوري.

كما خسر الفريق المدريدي أمام منافسه الروسي سسكا موسكو في الجولة الثانية من سباق دوري أبطال أوروبا، بهدف نظيف، ليتراجع إلى المركز الثالث في مجموعته.

** مورينيو يشغل وسائل الإعلام

بعد حصده 13 نقطة من أصل 24 ممكنة في 8 مباريات، ابتعد الفريق الإنجليزي العريق مانشستر يونايتد عن سباق الصدارة بشكل كبير.

وخسر عملاق الدوري الإنجليزي أمام كل من برايتون بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وأمام توتنهام بثلاثية قاسية، وبثلاثة أهداف لهدف أمام ويست هام يونايتد، في حين تعادل مع وولفرهامبتون بهدف لهدف، ليحل بذلك في المركز الثامن في سلم الترتيب.

كما ودع مانشستر يونايتد بطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية في الدور الثالث، عقب خسارته بركلات الترجيح أمام فريق ديربي كاونتي من دوري الدرجة الأولى.

وفي دوري أبطال أوروبا، يحل الفريق الإنجليزي في المركز الثاني بمجموعته بعد تعادله على أرضه مع ضيفه الإسباني فالنسيا دون أهداف.

واحتل مدرب الفريق، البرتغالي جوزيه موينيو، مساحات واسعة في وسائل الإعلام مؤخرا، عقب صدور ادعاءات مفادها بأن إدارة النادي تفكر في إقالته إثر مشاكله مع عدد من لاعبي الفريق.

** ميلان يبحث عن أمجاده السابقة

بعد توقيعه مع عدد من اللاعبين في فترة الانتقالات الصيفية، إلا أن فريق ميلان الإيطالي ما زال يبحث عن انطلاقة جيدة تذكره بأمجاده السابقة.

وعقب مرور 8 جولات من الدوري الإيطالي، يحل ميلان في المرتبة العاشرة برصيد 12 نقط.

** موناكو وفنربخشة يخيبان آمال جماهيرهما

يعد فريق موناكو الفرنسي بعيدا جدا عن أدائه المميز في المواسم الماضية، حيث لعب الفريق إلى الآن في الموسم الحالي 9 مباريات، حقق خلالها انتصارا واحدا فقط و3 تعادلات، ليحل في المركز الثامن عشر بـ 6 نقاط.

وواصل الفريق أداءه الهزيل في دوري أبطال أوروبا أيضا، حيث تلقى خسارتين حتى الآن، أمام كل من أتلتيكو مدريد، وبروسيا دورتموند الألماني، ليحل في المركز الثالث بالمجموعة بدون نقاط.

أما الفريق التركي الشهير فنربخشة، سجل الموسم الحالي واحدة من أسوأ انطلاقاته عبر تاريخ الدوري، حيث حقق بنهاية الجولة الثامنة، 8 نقاط فقط، ليحل بذلك في المركز الـ 15 في سلم المنافسة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s