تطوير لقاح ضد الجمرة الخبيثة والطاعون

أعلنت دراسة طبية حديثة عن تطوير لقاح جديد من شأنه أن يحمي ضد الجمرة الخبيثة والطاعون. وقال الباحثون إن اللقاح “مرشح قوي للتخزين ضد هجوم إرهابي محتمل قد يشمل أحد هذين العنصرين أو كليهما”.

وأجرى الدراسة باحثون بقيادة فينيغالا راو من الجامعة الكاثوليكية لأميركا، ونشرت في مجلة “أم. بيو”.

وقال الباحثون إن عصيات الجمرة الخبيثة ويرسينيا بيستيس -وهي العوامل المسببة للإصابة بالجمرة الخبيثة والطاعون على التوالي- اثنان من أكثر أنواع البكتيريا المسببة للأمراض المميتة التي استخدمت كعوامل حرب بيولوجية.

وفي الوقت الحالي هناك حاجة إلى جرعتين من اللقاح لتوفير الحماية الكاملة.

وأجريت التجارب على الحيوانات، وقال راو إنهم يرغبون في نقل اللقاح إلى تجارب سريرية بشرية، وإذا نجح فسيتم التحرك نحو تخزين لقاح واحد للطاعون والجمرة الخبيثة كجزء من الاستعداد الوطني.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s