هل رائحة الخزامى تهدئ القلق؟

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن لأحد مكونات رائحة الخزامى “اللافندر” تأثيرات على القلق مماثلة لتعاطي عقار الفاليوم المهدئ.
 
وأجرى الدراسة باحثون في جامعة كاغوشيما في اليابان، وأجريت على الفئران، ونشرت في مجلة فرونتيرز إن بيهيفريال نيوروساينس.
 
ووجد الباحثون أن استنشاق اللينالول (linalool)، وهو أحد مكونات رائحة الخزامى كان له تأثير يشبه الفاليوم، كما عمل على الأجزاء نفسها من دماغ الفأر.
 
وهذه الدراسة أولية، ومن المبكر الانطلاق منها نحو افتراضات على البشر.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s