طرق فريدة للتفكير ستغير حياتك تماما

الكل يريد أن يعيش حياة منتجة وسعيدة وناجحة، بيد أن ما تعرف بعقبات الطريق قد تقف حائلا بينهم وبين تحقيق تلك الأمنيات، لكن -ولحسن الحظ- في بعض الأحيان وبإجراء بعض التغييرات الطفيفة في طريقة التفكير؛ يمكن أن تقفز فرص النجاح إلى مستويات كبيرة.
 
مجلة “ميديوم” الأميركية نشرت تقريرا وضعت فيه بعض التحولات التي يمكن أن تذلل عقبات السير نحو حياة مليئة بفرص النجاح.
 
1- حوّل الحسد إلى فضول
يقولون إن إنجازات الآخرين ونجاحاتهم يمكن أن تكون دافعا للمزيد من التفكير في تكرار تلك الإنجازات، ويمكن تحويل الحسد إلى طاقة إيجابية محفزة على الوصول إلى ما وصل إليه آخرون.
 
2- اجعل التعلم واجبا وليس خيارا
التفكير بأسلوب عقلاني وزيادة الخبرة واجب أخلاقي، ويجب على المرء أن يكون منخرطا في عملية تعليم مستمر، وعليه أن يقرأ المزيد من الكتب ويشاهد العديد من المقابلات التي تزيد حصيلته في المجال الذي يسعى ليكون بارزا فيه.
3- ردد دائما ” أنا أعمل”
كن حذرا من العبارات التي ستطلقها بعد كلمة “أنا”؛ فعندما تقول “أنا كسول، أنا ضعيف” مثلا فأنت ستتصرف حتما وفق ما ذكرت، وبدل ذلك قل: أنا أعمل لكي أصبح شخصًا أكثر إنتاجية.
 
4- التقييم للمهارات لا الشهادات
في السابق، وعندما كانت المعلومات نادرة ومحدودة، كانت الشهادات أوراق الاعتماد الأولى، أما اليوم وفي هذا العالم المعقد الذي نعيش فيه، فإن ما لدينا من مهارات هو الأهم.
 
اليوم الخبرة هي التي تكسب وهي تكتسب بتطوير معرفتنا الشاملة بالأشياء، وعندما تتطور المعرفة تتطور تبعا لها الخبرة والمهارات.
 
ويقول الخبراء إنه بدلا تلخيص سيرتك الذاتية، ابدأ مشاريعك الخاصة. ابدأ حملة تدوين بالتفصيل عن معرفتك بمجالك، اكتب كتابًا عن خبرتك، اخترع شيئا. وعندما يمكنك قول “هذا ما فعلته” أو “لقد قمت بهذا” في مقابل “ذهبت إلى هذه الجامعة”؛ فسوف تنال ما تصبو إليه.
 
5- ركز على العقلانية وليس الطموح
في كثير من الأحيان تقودنا الجهود المبذولة والمثابرة إلى النجاح، وفي بعضها نقوم بكل شيء بالطريقة الصحيحة ومع ذلك لا نصل إلى ما نريد؛ ولذلك لا تربط سعادتك بنتائج محددة، حتى لا تعرض نفسك للخطر، وتصبح مكتئبا وغير سعيد عندما لا تسير الأمور كما خططت لها.
 
6- لا تفكر أبدًا في ضياع الوقت
لا تدع الخوف من ضياع الوقت يقف في طريق ما تقوم به، الوقت سيمر على أي حال. قد تكون قلقًا بشأن اتخاذ الخيارات الخاطئة عندما يتعلق الأمر بمستقبلك. عندما تفكر في كل لحظة من حياتك من المهم أن تدرك أن الوقت لا يمكن أبدا أن يضيع.
 
قد تؤدي الأخطاء التي ارتكبتها في الماضي إلى نجاحك في المستقبل. عندما يكون مستوى الوعي لديك مرتفعا، يمكنك الحصول على إحصاءات مفيدة من كل لحظة.
 
7- لا تقلق من المركز الأخير
لا تقلق من المركز الأخير ما دمت تشارك في السباق الصحيح، وإن أردت حياة استثنائية فعليك أن تعرف ما يفعله الناس العاديون وما لا يفعلونه.
 
القمة ليست مزدحمة دائما لأن من يطمحون إليها قليلون، ولذلك من السهل أن يكون سقفك مرتفعا لأن المنافسة نحو القمة قليلة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s