التخلي عن الهاتف الذكي كوقف تعاطي المخدرات

أظهرت دراسة طبية قام بها باحثان نمساويان أن أعراض الامتناع عن استخدام الهاتف الذكي ووسائل التواصل الاجتماعي تشبه الأعراض التي تلي مرحلة التوقف عن تناول المخدرات.
 
وأصبح استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وواتساب، منتشرا بشكل كبير. ووصل الأمر بالكثيرين إلى حد الإدمان حيث يقضون ساعات كثيرة في كتابة الرسائل أو الرد أو تتبع أخبار وصور الآخرين.
 
هذا الإدمان دفع بباحثين نمساويين من جامعة فيينا وجامعة كارل لاندشتاينر لمحاولة معرفة سلوكيات وردود مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي عندما يُحرمون منها لفترة معينة، نقلا عن موقع المجلة الألمانية “شتيرن”.
 
ودعا الباحثان ألف شخص للمشاركة في الدراسة، لكن في النهاية شارك فقط 15% منهم، أي 152 شخصا تتراوح أعمارهم بين 18 و88 عاما، في التجربة. وشكلت نسبة النساء 70%.
 
بعدها طلب منهم الباحثان الاستغناء عن هواتفهم ووسائل التواصل الاجتماعي لمدة سبعة أيام، يضيف موقع المجلة الألمانية “شتيرن”.
 
النتيجة المثيرة للاهتمام في الدراسة هي أيضا أن 90 من أصل 152 مشاركا لم يتحملوا التخلي عن هواتفهم التي استخدموها بشكل سري تماما كما يفعل مدمنو المخدرات عندما يخضعون لفترات علاجية للتخلي عنها.
 
وبالنسبة للباحثين فان ذلك يعد مؤشرا على أن أعراض الامتناع عن وسائل التواصل الاجتماعي تكون عند الكثيرين كالامتناع عن المخدرات، وكلاهما لا يخلو من اضطرابات في السلوكيات والمزاج. غير أن الصبر والعزيمة هما مفتاح النجاح للتخلص من كل أشكال الإدمان.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s