هل الطلاق نهاية العالم؟.. 7 نصائح للتعافي

يعتبر الطلاق من أقسى التجارب التي يضطر الكثيرون إلى خوضها في حياتهم العاطفية، حيث إن تخطي فشل علاقة الزواج العاطفية ليس بالأمر السهل، بغض النظر عن الأسباب التي أدت إلى ذلك.
 
تُحدث التغيرات المفاجئة التي تطرأ على حياة الشخص انعداما في توازن مشاعره، لذلك لا ينطوي طلب المساعدة لتخطي هذه الوضعية الصعبة على ضعف في الشخصية، بل هو تعبير عن إرادة قوية للمضي قدما.
وقد نشر موقع “ستيب تو هيلث” تقريرا تطرق فيه إلى أهم النصائح التي من شأنها أن تساعدك في التعامل مع الوضعية الجديدة التي تمر بها وتجاوز آثار الطلاق على حياتك الاجتماعية.
 
1- تقبّل تقلباتك العاطفية
أفاد الموقع بأن التعود على الوضعية الجديدة التي طرأت على حياتك العاطفية يتطلب بعض الوقت، خاصة إذا كانت تربطك علاقة طويلة الأمد مع زوجك السابق الذي كنت تتشارك معه أدق تفاصيل حياتك. فقد تتملكك مشاعر مختلفة ومتناقضة في اليوم نفسه، إذ من الممكن أن تشعر أحيانا بالغضب والحزن، وأحيانا أخرى بالحيرة أو الارتياح.
 
ومن الطبيعي أن تمر بهذه التقلبات العاطفية. لكن الأهم من ذلك هو تقبل هذه التقلبات في مشاعرك وتفهّم هذه الوضعية الجديدة، وأن تتصرف وفقا لذلك.
 
على سبيل المثال، وفي حال كنت مكتئبا، فلا ضير من البكاء قليلا. في المقابل، لا تجعل نفسك حبيس المنزل وتظل تندب حظك العاثر طوال اليوم، بل يُفضل الخروج في نزهة.
 
2- لا تعزل نفسك عن العالم الخارجي
أضاف الموقع أن تجنب العزلة يعد طريقة ناجعة لتخطي الآثار المحبطة للطلاق. لكن ذلك لا يعني أن تستعجل الخوض في تجربة عاطفية جديدة. وبدلا من ذلك، من الأفضل أن تبقى على اتصال مع أصدقائك وعائلتك، وألا تبقى حبيس ذكرياتك مع شريكك السابق. ومن المهم جدا أن تقوم بأنشطة لا تذكرك به، والاستمتاع بأشياء لم تكن قادرا على القيام بها في السابق.
 
3- خصص بعض الوقت لنفسك
من الضروري أن تخصص بعض الوقت لنفسك، كأن تتمتع بعطلة نهاية الأسبوع في مكان جميل ذي مناظر طبيعية خلابة. ومن المهم أن تمنح نفسك فرصة لتجاوز المشاعر التي تتملكك، لأن تجاوز تجربة فاشلة لا يحدث بين عشية وضحاها.
 
وفي حال كنت لا ترغب في الذهاب بمفردك، يمكنك الاعتماد على أحد أصدقائك أو فرد من العائلة لمشاركتك هذه العطلة.
 
4- تحدث عن مشاعرك
من المهم أن تعتمد على الأشخاص الذين يحبونك لتجاوز هذه الفترة الصعبة من حياتك. لذلك لا تشعر بالخجل من طلب المساعدة من المقربين منك، كصديق لك أو أخ أو زميل في العمل. وفي حال شعرت أن الأمر يتطلب استشارة نفسية، فلا تتردد في الحصول عليها حتى تتمكن من التعبير عما يخالجك حيث إن الحديث عما يؤلمك يعتبر الخطوة الأولى في طريق التغلب على مشاعر الحزن.
 
5- افعل الأمور التي تحبها
أكد الموقع أن الاستمتاع بوقت الفراغ للقيام بأنشطة تحبها وتبعث فيك الشعور بالسعادة طريقة فعالة لتجاوز مرحلة الطلاق. وهناك العديد من الخيارات المتاحة أمامك، إذ يمكنك الالتحاق بدورة طهي، أو لقاء بعض الأصدقاء أو زملائك في العمل، فضلا عن زيارة الأماكن السياحية خلال عطلة نهاية الأسبوع.
 
ويمكن لهذه الخطوة أن تعلمك الوقوع في حب نفسك من جديد، وأن تجعلك تستمتع بحياتك دون الحاجة إلى شريك فيها، إضافة إلى أنها تساعدك على التفكير في مستقبلك.
 
6- فكر بشكل إيجابي
لكل أزمة نمر بها جوانب إيجابية مشرقة، ويجب ألا ننظر للنصف الفارغ من الكأس بل إلى النصف الممتلئ منه، فأنت لم تعد مضطرا مثلا لخوض نقاشات يومية بشأن المصاريف، كما أن لديك الآن قدرا أكبر من الحرية للقيام بكل ما تريد فعله.
 
ويمكنك توجيه تفكيرك نحو الأشياء الجيدة التي تريد أن تتذكرها عن زوجك السابق، وعدم تذكر المعاناة والخصومات وكل الأوقات السيئة التي مررتما بها.
 
7- لا تستعجل الارتباط
يميل العديدون ممن خرجوا حديثا من تجربة زواج فاشلة إلى الدخول في زواج جديد حتى يتمكنوا من نسيان تجربتهم السابقة. وهذه الخطوة هي من أكثر الأخطاء شيوعا لتخطي الطلاق. لكن الأمور ليست بهذه البساطة. ففي بداية الأمر ينبغي عليك تجاوز علاقتك السابقة. وعندما تلتئم جروحك وتشرع في التركيز على سعادتك، ستجد عندئذ شخصا يستحق الاهتمام.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s