كيف تعرف أنك مصاب بمرض الكبد؟

هل أنت مصاب بمرض الكبد؟ وما أعراض هذا المرض؟ الجواب هنا وبالتفصيل.
 
ويعد الكبد أحد أهم أعضاء الجسم، إذ إنه المسؤول عن العديد من العمليات الحيوية داخله، من بينها إنتاج العصارة الصفراوية، والمساعدة على نقل الفضلات، وتفتيت الدهون في الأمعاء الدقيقة أثناء عملية الهضم.
 
وكغيره من الأعضاء، يرسل لنا الكبد في بعض الأحيان إشارات بأنه يعاني من خطب ما، التي قد لا نفهمها.
 
ونقدم لك هنا بعض أعراض مرض الكبد، وفقا لصحيفة “كونفدنسيال” الإسبانية:
 
تورم البطن
تورم البطن قد يكون دليلا على أن الكبد يعاني من مشكلة صحية ما. وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تورم الأمعاء، بدءا من الإفراط في الأكل وصولا إلى التغييرات الهرمونية.
 
مع ذلك، يمكن أن يشير هذا التورم إلى أن عضوا معينا في الجسم يعاني خللا ما.
 
في هذا السياق، قال مدير قسم زراعة الأعضاء في كليفلاند كلينك الدكتور نارايان مينون إن “ارتفاع الضغط داخل الأوعية الدموية المحيطة بالكبد يمكن أن يؤدي إلى تراكم السوائل في البطن، وفي هذه الحالة تعد استشارة الطبيب ضرورة قصوى”.
 
ارتفاع مستويات البيليروبين
ارتفاع مستويات البيليروبين في الدم دليل أيضا على وجود مشكلة في الكبد. ويؤدي ذلك إلى اصفرار العينين، في إشارة إلى أن الكبد لا يقوم بوظيفته على أكمل وجه، وربما يكون ذلك أكثر العلامات المميزة لهذا المرض.
 
بالإضافة إلى ذلك، عندما يعاني الكبد من مشاكل في تكسير البيليروبين، ستتراكم هذه المادة في الجسم.
 
لا يمكنك التوقف عن حك جسمك
إذا كان الكبد لا يؤدي وظيفته بشكل سليم سينتابك شعور بالحكة. ووفقا للدكتور مينون “يرتبط ذلك بالحمض الصفراوي الذي ينتجه الكبد”.
 
وتعد العصارة الصفراوية بمثابة مادة هضمية ينتجها الكبد، لكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من التهاب الأقنية الصفراوية الأولي (وهي أحد أمراض المناعة الذاتية التي تصيب الكبد والتي تسبب التهاب القناة الصفراوية)، يمكن أن تتراكم هذه المادة وتتسبب في أعراض مثل الحكة.
 
الارتباك
إذا كنت تعاني في الفترة الأخيرة من نوع من الارتباك أو النسيان، فلا بد من التوقف عن التفكير في الأشياء السلبية أو الاعتقاد بأنك ستموت، وفي الوقت ذاته لا تتجاهل الأمر.
 
في الحقيقة، ترتبط هذه الحالة بما يسمى الاعتلال الدماغي الكبدي، وهو ما يحدث عندما يعجز الكبد عن إزالة السموم من الجسم بشكل صحيح، وهو ما ينعكس سلبا على وظيفة الدماغ، خاصة لدى المرضى الذين يعانون من أمراض الكبد المزمنة أو تشمع الكبد أو الالتهاب الكبدي.
 
وزنك زائد أكثر مما ينبغي
نعلم جميعا أن زيادة الوزن تؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية على المدى الطويل على غرار مرض الكبد الدهني غير الكحولي، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و50 عاما.
 
وعموما، ينتج هذا المرض عن تراكم الدهون في المنطقة المحيطة بالكبد. وفي بعض الأحيان، يؤدي ذلك إلى تشمع الكبد، الذي يؤدي بدوره إلى ظهور ندبات على هذا العضو الحيوي.
 
والخبر السار في هذه الحالة هو أنه يمكن التحكم في العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض، ووضع حد لها مثل السمنة وارتفاع نسبة الكولسترول والسكري.
 
ومن الضروري استشارة طبيب مختص لا سيما إذا كان أحد أفراد عائلتك يعاني من هذه الأعراض أو كان مصابا بمرض التهاب الكبد الوبائي أو فيروس التهاب الكبد “ب”، أو التهاب الكبد الفيروسي “ج”، أو إذا كنت تشعر بالتعب بشكل دائم أيضا.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s