10 علامات تقول لك: النوبة القلبية تقترب

ولكن الخبر الجيد أن هذا الأمر يبقى مجرد مزحة، وليس حقيقة علمية، لأن أجسادنا في الواقع ترسل تنبيهات واضحة تدل على حدوث مشكلة وشيكة على مستوى القلب.

وإذا كنا يقظين بما يكفي، سنتمكن من ملاحظة هذه العلامات، ونتوجه للحصول على الرعاية الطبية قبل فوات الأوان.

ونقدم لك هنا أعراضا قد تكون في ظاهرها غير خطيرة، مما يدفعنا أحيانا إلى تجاهلها، وقد تكون تلك الأعراض جرس إنذار لتحذيرنا من قرب التعرض لأزمة قلبية، مثل تجعد صغير في الأذن، أو التثاؤب بشكل مستمر.

الورم الأصفر
هو بقع دهنية تظهر فجأة في جفون العين وفي الأرداف والمرفقين والركبتين، وهي غالبا غير ضارة. وتعد هذه الأكياس الدهنية علامة على ارتفاع معدلات الكوليسترول، لدرجة جعلت أوعيتنا الدموية غير قادرة على احتوائها، وبالتالي تتخلص منها تحت الجلد، فتبدأ البروز في شكل هذه الانتفاخات.

تعني هذه التطورات الصحية أن أوعيتك تحتاج بشكل فوري للتدخل الطبي لأنك قد تكون مصابا بتصلب الشرايين، مما ينذر بحدوث مشاكل قلبية، وفقا لموقع مايند بادي غرين.

التثاؤب أثناء ممارسة تمرين مكثف
لا يدرك الكثير من الأشخاص أن الجسم يتمتع بعدة طرق لتبريد نفسه، بالإضافة إلى التعرق. ومن بين هذه الطرق نجد التثاؤب، حيث يساعد على إمداد الجسم باحتياجاته من الأكسجين، ويخفض درجة الحرارة الداخلية.

وفي حال فشلت هذه الآلية للتعديل الحراري الداخلي حتى بعد القيام بجهد بدني وتمارين مكثفة، فقد يكون الأمر مقلقا إلى حد ما. وإذا كنت تتثاءب بكثافة أثناء ممارسة الرياضة، فقد يكون ذلك مؤشرا على وجود مشاكل في القلب.

النفس الكريه
أظهرت الدراسات الطبية وجود علاقة بين اللثة ومشاكل القلب، حيث إن البكتيريا التي تسبب ضررا على مستوى اللثة يمكن أن تنتقل نحو جهاز القلب والأوعية الدموية، وتشرع في تخريبه.

الشفاه الزرقاء
في الظروف العادية، تتحول الشفاه إلى اللون الأزرق عندما يكون الطقس باردا جدا، ونصاب بانخفاض في درجات حرارة الجسم. ولكن هذه حالة مؤقتة، وسرعان ما تعود شفاهنا إلى حالتها العادية عندما نحصل على بعض الدفء.

وفي حال كانت شفاه المرء تتحول إلى اللون الأزرق حتى في الطقس العادي، فهذا يعني وجود مشاكل في دوران الدمفي الجسم. ونتيجة لذلك، يجب على الشخص الإسراع باستشارة طبيب القلب والحصول على فحص دقيق للقلب والأوعية الدموية.

تغيرات كيميائية في الأظافر
التغيرات في لون وشكل الأظافر، أو زيادة سمكها، قد تكون ناجمة عن مشاكل في الأوعية الدموية.

تجعد في شحمة الأذن
تسمى هذه الظاهرة المسماة في عالم الطب “علامة فرانك”، وهي تجعد قطري في شحمة الأذن، وتدل على احتمال الإصابة بتصلب الشرايين؛ فقد أثبتت أكثر من أربعين دراسة طبية أن هذه المشكلة مرتبطة بتصلب الشرايين، وهو مرض يؤدي لزيادة سمك جدران الشرايين، مما يعطل تدفق الدم.

وكشفت دراسة جديدة عن وجود علاقة بين هذه التجاعيد ومشاكل الأوعية الدموية في المخ. بناء على ذلك، يجب على كل من يعاني من هذه الأعراض التوجه فورا للطبيب.

تساقط الشعر
فقدان الشعر بسرعة أو في وقت مبكر، خاصة لدى الرجال، هو أمر مثير للقلق، ويمكن أن يكون سببه مرضا في الأوعية الدموية.

ظهور الشيب بشكل مبكر
يعتبر الشعر أيضا وسيلة للتعرف على وجود مشاكل في القلب، خاصة عندما يبدأ التحول إلى اللون الرمادي قبل الأوان. وأثبتت الجمعية الأوروبية لأمراض القلب أن الشعر الرمادي يمكن أن يكون مرتبطا بمتلازمة الشريان التاجي، ونقص التروية وتصلب الشرايين.

هالة حول القزحية
يمكن ملاحظة وجود رواسب دهنية حول العينين، كأنها حلقة رمادية حول قزحية العين. وتسمى هذه الحالة الطبية قوس الشيخية، ويمكن رؤيتها فوق وتحت القزحية، ثم تأخذ شكل حلقة كاملة.

ولا يؤثر هذا الأمر على الرؤية، ويظهر غالبا عند الأشخاص الذين تجاوزوا سن الستين. وأثبت الأطباء ارتباط هذا المؤشر بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

الشعور بالدوار عند الاستيقاظ
تعرف هذه المشكلة في مجال الطب بهبوط الضغط الانتصابي، وهو انخفاض ضغط الدم بشكل مفاجئ حين يقف الإنسان فجأة. وتستمر هذه الحالة عادة فترة لا تتجاوز دقيقتين. ولكن إذا استمرت فترة أطول، خاصة بالنسبة لمن تجاوزوا 55 سنة، فقد تكون علامة على وجود مشكلة خطيرة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s