“كلاسيكو القرن” في مدريد.. سابقة لن تتكرر

قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو إن إقامة إياب نهائي كأس ليبرتادوريس بين ريفر بلايت وبوكا جونيورز الأرجنتينيين في مدريد لا يدل على أي نهج جديد.
 
وسيكون “كلاسيكو القرن” أول نهائي قاري كبير يقام خارج القارة، مما أثار تكهنات بشأن إمكانية تكرار ذلك بإقامة مباريات محلية ودولية أخرى على الغرار نفسه.
 
وتريد رابطة دوري الدرجة الأولى الإسباني إقامة مباراة موسمية منتظمة ضمن منافسات الليغا في الولايات المتحدة الأميركية لكنها تواجه معارضة شديدة من أطراف عدة بينها الفيفا.
 
وقال إنفانتينو “كرة القدم قائمة على الاتحادات الوطنية التي تخوض مبارياتها على أرضها، وكذلك المنافسات القارية التي تقام في القارة ذاتها، ثم الفيفا الذي يمكنه إقامة منافساته في أي مكان. هذه واحدة من نقاط القوة في كرة القدم وينبغي الحفاظ عليها”.
 
وتأجل إياب النهائي بين ريفر بلايت وبوكا جونيورز يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عقب إصابة لاعبين من بوكا عندما تعرضت حافلة الفريق لاعتداء من قبل جماهير ريفر بلايت خارج ملعب المونومنتال في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس.
 
وفشلت محاولة أخرى لإقامة المباراة في اليوم التالي، وقرر اتحاد أميركا الجنوبية (كونميبول) في وقت لاحق إقامة المباراة على ملعب سانتياغو برنابيو في التاسع من الشهر الحالي.
 
وساند إنفانتينو قرار اتحاد أميركا الجنوبية في التعامل مع حالة هذه المباراة بنقلها إلى مدريد، وقال في مؤتمر صحفي على هامش حضوره قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين “كرة القدم يجب أن تواصل مسيرتها. عدم خوض مباراة يعني دائما خسارة”.
 
ونفى رئيس الفيفا وجود أي تأثير لهذه الحوادث على سعي الأرجنتين لاستضافة كأس العالم 2030 بالاشتراك مع أورغواي وباراغواي.
 
وأضاف “قرار استضافة كأس العالم 2030 سيتم اتخاذه خلال نحو أربع سنوات، وهناك المزيد من الوقت للعمل”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s