تغريدة ضد المرأة كل 30 ثانية على تويتر

نشرت منظمة العفو الدولية (أمنستي) ومنظمة “إلمنت إيه آي” (Element AI) دراسة صادمة تحت اسم “ترول باترول” كشفت مدى الإساءة التي تتعرض لها النساء على موقع تويتر.
 
وقامت الدراسة بتحليل 288 ألف تغريدة أرسلت إلى 778 سياسيا وصحفيا في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة عام 2017 باستخدام التعلم الآلي لتجد أنه خلال ذلك العام تم إرسال 1.1 مليون تغريدة مسيئة إلى النساء، أي أن هناك تغريدة واحدة مسيئة كل ثلاثين ثانية.
 
وتوضح الدراسة أن الأمر أسوأ بالنسبة للنساء الملونات -خاصة السوداوات- اللواتي استهدفن أكثر من البيضاوات.
 
وكما أوضحت كبيرة مستشاري البحوث التكتيكية في منظمة العفو الدولية ميلينا مارين فإن ما جاءت به الدراسة يدعم ما أخبرتنا به النساء منذ فترة طويلة عن أن موقع تويتر هو المكان الذي ينمو فيه ازدراء وكراهية النساء بدون رادع، وفشل الموقع في القضاء على هذه المشكلة يعني أنه يساهم في نمو هذا الاتجاه ضد المرأة.
 
وكانت النساء السوداوات مستهدفات بشكل كبير، حيث كانت نسبة استهدافهن في تغريدات مسيئة أكثر بنسبة 84٪ من البيضاوات.
 
ويشمل الانتهاك ضد النساء عبر الإنترنت جميع مكونات الطيف السياسي، فقد وجدت الدراسة إساءات من الليبراليين والمحافظين على حد سواء، وحتى المنظمات الإعلامية ذات الميول اليسارية.
 
ورد المسؤول القانوني لسياسات الأمان والثقة في تويتر فيجاي غادي على تقرير المنظمة، حيث سلط الضوء على كيفية قيام الموقع بمراقبة وتعقب التغريدات المسيئة التي تعتبر انتهاكا لسياسته.
 
وأوضح غادي التزام تويتر بتحسين السياسات التي ترعى الصحة الجماعية والانفتاح والكياسة للحوار العام على الشبكة، مشيرا في نفس الوقت إلى صعوبة تحديد تعريف واضح للمحتوى المسيء، مما يستدعي المزيد من المناقشة مع المنظمة لبحث نتائج الدراسة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s