تدخين الشيشة يعزز الإصابة بالسكري والسمنة

كشفت دراسة بريطانية مهمة هي الأولى من نوعها أجرتها كلية طب برايتون وساسكس أن تدخين الشيشة “يزيد بشكل كبير” خطر إصابة متعاطيها بداء السكري من النوع الثاني ويؤدي لزيادة الوزن مقارنة بغير المدخنين بعد استنشاق أبخرتها.

وخلال الدراسة التي تعتبر الأكبر على الإطلاق لاستكشاف الآثار الضارة لتدخين الشيشة قاس الباحثون الخصائص الأساسية للمشاركين في مقابل نتائجهم الكيميائية الحيوية التي لوحظت من خلال اختبارات الدم.

ومن بين 9840 مشاركا كان 6742 من غير المدخنين، و976 من المدخنين السابقين، و864 من مدخني السجائر، و1067 من مدخني الشيشة، و41 من مدخني السجائر والشيشة.

ووجد أن السمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي والسكري، وعسر شحميات الدم -وهو وجود كميات غير طبيعية من الكوليسترول أو الدهنيات في الدم بسبب الغذاء ونمط الحياة- كانت جميعها مرتبطة ارتباطا موجبا بتدخين الشيشة، في حين ترتبط سلبا مع تدخين السجائر.

وشككت الدراسة في الاعتقاد السائد بأن تدخين الشيشة أقل سمية لأنها تشتمل على جهاز مصمم لتطهير دخان التبغ عن طريق تمريره عبر الماء.

وقال رئيس قسم التعليم الطبي في كلية طب برايتون وساسكس البروفيسور غوردون فيرنز إن “جلسة واحدة من تدخين الشيشة قد تعادل أكثر من علبة سجائر، والمركبات السامة المستنشقة قد تكون أكبر”.

وأضاف “من غير الواضح سبب ارتباط تدخين الشيشة بالبدانة والسكري، وقد يكون السبب هو أن السميات في الدخان تحفز الاستجابة للإصابة بالتهاب يجعل الأنسجة مقاومة لتأثيرات هرمون الإنسولين الذي ينظم الغلوكوز في الدم، ومع ذلك من الممكن أيضا أن تدخين الشيشة مرتبط بسلوكيات اجتماعية أخرى تؤدي إلى زيادة الوزن”.

ويرى الباحثون أن الذي يجذب العديد من الناس إلى تدخين الشيشة هو مذاق التبغ اللزج الحلو “المعسل” المستخدم معها، وهو ما يجعلهم يقضون ساعات في العادة وهم يدخنونها مع أصدقائهم في نزهاتهم.

ومع أن السيجارة تنتهي بعد نحو عشرين نفثة لكن مدخن الشيشة يمكن أن يتعرض إلى كميات أكبر من المعادن المثقلة بالقطران والمواد الكيميائية الأخرى المسببة للسرطان على مدى فترة زمنية أطول.

ووفقا لمجلة بريتش ميديكال التي نشرت الدراسة في وقت سابق من هذا العام، فإن هذه الممارسة تمثل الآن نحو نصف التدخين الذي يتعاطاه المراهقون.

وقد حذر الخبراء من أن الآثار الصحية طويلة المدى لتدخين الشيشة قد تكون في الواقع أخطر من السجائر، لذا يجب بذل المزيد من الجهود للحد من جاذبيتها لدى الأجيال الناشئة.

وأضاف البروفيسو فيرنز “هناك الآن دليل قوي على أن تدخين الشيشة ضار، ومخاطرها فيما يتعلق ببعض أنواع السرطان أصبحت راسخة، كما أن الدليل على ارتباطها بأمراض القلب والأوعية الدموية آخذ في التزايد”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s