هل فكرت يوما بأن قلبك له عمر يمكن تقديره؟

هل فكرت يوماً أن قلبك له عمر قد يكون أكبر من عمرك الأصلي؟، فمن خلال إحدى الاختبارات على الإنترنت يمكن اكتشاف عمر القلب، ليكون جرس إنذار لاتباع تغيرات صحية في حياتك تجنبك الإصابة بنوبة قلبية.

ولتجنب مواجهة الخطر المتزايد لأمراض القلب والإصابة بسكتات دماغية ونوبات قلبية، دعت هيئة الصحة العامة في إنجلترا كل من تجاوز عمره العقد الثالث إجراء اختبار عبر الإنترنت لاكتشاف عمر قلبهم.

وأكدت الهيئة أن الأشخاص الذين يقل عمرهم عن 75 عاماً، ويتعرضون للإصابة لأمراض القلب، يمكنهم الوقاية من 80% منها في حالة تحسين الحالة الصحية للقلب.

كيفية إجراء الاختبار

ويقوم الاختبار بتوجيه 16 سؤالاً إلى الشخص، يكون مضمونها حول نمط الحياة وطريقة تعامله مع جسمه، ومن ثم يعطَى تقديراً نسبياً لعمر القلب، وهو ما يكون مؤشراً لتوقع وجود أي من الأمراض القلبية .

نصائح لتجنب الإصابة بنوبات القلب

وتوجهت الهيئة بعدد من النصائح لتجنب الإصابة بأي من الأمراض القلبية، من خلال تناول أطعمة صحية وممارسة التمرينات الرياضية بشكل مستمر والتوقف عن التدخين وشرب المواد الكحولية؛ حيث إن السمنة والنظام الغذائي غير الصحي يعتبران من بين أهم الأسباب وراء الإصابة بأمراض القلب، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم، لذلك لابد من تغييرها.

وتلبية لنصيحة الهيئة، أجرى رجل خمسيني يدعى ديفيد غرين، الاختبار بعد شعوره بالمعاناة في إجراء البروفات في مسرحيته مع فرقته المسرحية، وكانت النتيجة صادمة له حيث تم إخباره بأن عمر قلبه أكبر من عمره الأصلي بـ10 سنوات؛ حيث يقول ” كانت أسوأ لحظة حينما أخبرت بذلك، وهو ما يعني أن عمري المتوقع أصبح أقصر، واستغرق ذلك وقتاً لاستيعابه ولكني حولت الأمر لاتجاه إيجابي“.

” لن تعيش كثيراً”، هذا ما قاله له الأطباء، إنه في حالة إذا لم يقم بفعل شيئاً فلن يعيش كثيراً بعد بلوغ عمر التقاعد، ولما كانت السمنة سبباً كبيراً في الوصول لهذه النتيجة من الاختبار عزم ديفيد على اتباع نظام غذائي، وفقد كيلوجرامات من وزنه، وحتى الآن تمكن ديفيد من فقدان 28 رطلاً من وزنه، وانخفض مؤشر كتلة الجسم لديه بمقدار 6 نقاط.

وأكد ديفيد، أنه يرغب في الاستمتاع بتقاعد طويل بصحة جيدة، وهو ما يدفعه لمواجهة الإغراءات، مثل تناول الكحوليات.

إحصاء بعدد من قاموا بإجراء الاختبار

وأجرى ما يقرب من مليوني شخص اختبار عمر القلب، وكانت النتيجة أن 78% من المشاركين كان عمر قلبهم أكبر من عمرهم الحقيقي، وهو ما قد يكون سبباً للموت المفاجئ بينهم، 34% كان عمر قلبهم أكثر من أعمارهم الأصلية بخمس سنوات، في حين كان 14% منهم عمر قلبهم أكبر من عمرهم بعشرة أعوام.

وتتسبب الأمراض القلبية والسكتات الدماغية، في موت أكثر من 84 ألف شخص سنوياً، ومن جانبه يقول الدكتور مات كيرني، من هيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا، إن الاختبار لديه إمكانية في مساعدة ملايين الأشخاص وإنقاذهم؛ حيث إنه دعم الاختبار من قبل مؤسسة القلب البريطانية، وجمعية الوقاية من السكتات الدماغية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s