العثور على جثة سيدة داخل مُجمِّد منزل أسرتها بعد 18 عاماً من اختفائها

ll

وقالت الشرطة إنَّها ألقت القبض على الشقيقة الكبرى للسيدة جاسمينا دومينيتش، التي أُبلِغ عن اختفائها في عام 2005 وشُوهِدَت لآخر مرة عام 2000 حين كانت في الثالثة والعشرين من عمرها.

وذكر بيانٌ للشرطة أنَّه عُثِر على الجثة داخل مُجمِّد في رواق منزل عائلة دومينيتش، الواقع بقرية بافلوفيتش شمال شرقي العاصمة زغرب.

وبحسب موقع 24sata الإخباري الكرواتي، عثرت الشرطة على الجثة ملفوفة برقائق السيلوفان بعدما تسبَّب انقطاعٌ للكهرباء في ظهور رائحة الجثة.

كما قالت الشرطة إنَّها احتجزت سميليانا سرنيتش (45 عاماً) في القضية، وإنَّها تُجري فحص ما بعد الوفاة للجثة.

وذكر المتحدث باسم الشرطة نيناد ريساك أنَّ الأسرة أبلغت الشرطة في الماضي بأنَّ جاسمينا كانت تعيش في الخارج.

وقال ريساك متحدثاً عن التحقيق الأصلي الذي جرى في اختفاء جاسمينا قبل سنوات: «وجَّهتنا الأسرة في اتجاهاتٍ أخرى. لقد فتَّشنا المنزل خلال ذلك التحقيق… لكن لم تكن لدينا معلومات عن إمكانية أنَّ يكون أي شيء قد وقع في المنزل».

كما تسبَّبت هذه القضية في صدمة بكرواتيا، وتساءل الكثيرون كيف أمكن أن تعيش الأسرة كل هذا الوقت الطويل وهنالك جثة مُخبَّأة داخل منزلها.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s