الأوقاف الإسلامية: لن نغلق باب الرحمة ولا نعترف بمحاكم الاحتلال

أعلن مجلس الأوقاف الإسلامية المسؤول عن إدارة المسجد الأقصى المبارك أنه لن يمتثل لأمر محكمة تابعة للاحتلال الإسرائيلي بإغلاق باب الرحمة، أحد أبواب الحرم المقدسي.

وقال رئيس المجلس في القدس عبد العظيم سلهب إن “المجلس لا يعترف بالمحاكم الإسرائيلية وقرارتها”.

وأضاف في تصريحات للصحفيين عقب اجتماع طارئ لمجلس الأوقاف مساء الثلاثاء، أن “المسجد الأقصى لا تجري عليه أية قوانين أرضية، هو مسجد بقرار رباني”.

جاء ذلك ردًا على إمهال محكمة إسرائيلية مجلس الأوقاف أسبوعا للرد على طلب الادعاء العام إعادة إغلاق مصلى باب الرحمة في السور الشرقي للمسجد الأقصى.

وأكد رئيس مجلس الأوقاف أن مصلى باب الرحمة سيبقى مفتوحًا أمام المصلين كأي جزء من رحاب الأقصى، وقال “نحن أمناء على المسجد الأقصى”.

وأشار سلهب إلى أن مصلى باب الرحمة بحاجة إلى ترميم، مطالبًا الشرطة الإسرائيلية بعدم إعاقة إدخال المواد اللازمة لذلك.

وأغلقت الشرطة الإسرائيلية باب الرحمة عام 2003. وإثر توترات وصدامات، تمكن مقدسيون الشهر الماضي من إعادة فتح الباب.

ومنذ أكثر من أسبوعين، اعتقلت السلطات الإسرائيلية نحو 130 فلسطينيًا في القدس، بينهم كبار الشخصيات المسلمة، وأصدرت حظرا مؤقتا على الوصول إلى باحة الحرم طال نحو 60 شخصا.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s