امرأة حيرت العلماء.. لا تشعر بالألم ولا تعرف الخوف

1fbda4b3-8b61-4445-abee-9828399f8045.jpg

وجد الباحثون أن امرأة لا تشعر بالألم أبداً كما أنها لا تعرف الخوف، وذلك نتيجة طفرة جينية.

ولا تستطيع جو كاميرون (71 عاماً) أن تميز أنها أحرقت نفسها مثلاً، إلا عندما تشتم رائحة اللحم، ولا تشعر بالجروح التي أصابتها بل فقط ترى الدماء.

ولم تعرف كاميرون أن وضعها غير عادي إلا عندما بلغت الـ 65 من عمرها، حيث اكتشفت قدرتها على تغافل الألم تماما، كذلك عرفت قدرتها على مقاومة الخوف والشفاء السريع والئتام الجروح، وهي قدرة أخرى تمتلكها.

بداية الاكتشاف

في التفاصيل، ذكر موقع “نيوز كابال” أن المرأة عانت في عمر الـ 65 من تدهور في مفصل اليد ولم يكن من أي أذى نفسي أو ألم. وبعد مرور عام على إجراء عملية جراحية في يدها في مستشفى ريجمور في إنفرنيس باسكتلندا، لم تبلغ عن أي ألم، على الرغم من أن العلاج مؤلم للغاية في هذه الحالة.

وقد نشرت نتائج الأبحاث على موضوع هذه المرأة في المجلة البريطانية للتخدير.

طفرة في جينين

وجد الاختصاصيون أن لديها طفرة في جينين، أولهما أساسي في الارتباط بالألم والإحساس والذاكرة والحالة المزاجية. وسبق لدراسات على الفئران أن أثبتت أن تعطيل هذا الجين قلل عندها من الشعور بالألم بتقليل فاعلية إنزيم الألم. والجين الثاني أثبتت الاختبارات أن فيه حذفا جزئيا، وثبت ذلك عبر التحليل الوراثي.

أبحاث مستمرة

وقال الدكتور جيمس كوكس من كلية لندن الجامعية بحسب صحيفة مترو: “نأمل أن تسهم نتائجنا في البحث السريري عن تفسير سبب عدم الألم والقلق بعد العملية الجراحية”.

والمرأة تخضع منذ زمن للتشخيص والدارسة عبر اختبارات في كلية لندن الجامعية وجامعة أكسفورد.

ويريد الباحثون إجراء أبحاث عن حالات مماثلة إن وجدت، بما يفتح الطريق نحو تشخيص أوضح لمثل هذه الطفرات.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s