الاحتلال يعتقل مقدسيين لقيامهما بفتح باب الرحمة

اعتقلت شرطة الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء، شابين مقدسيين بعد فتحهما مصلى باب الرحمة داخل الأقصى المبارك.

وأوضح فراس الدبس مسؤول العلاقات العامة والإعلام في بيان له، أن شرطة الاحتلال اقتحمت محيط مصلى باب الرحمة وحررت هويات الشابين بشار نجيب وتوفيق نجيب، خلال فتحهما باب المصلى ثم قامت باعتقالهما واقتيادهما لمركز التحقيق.

وأوضح الدبس أن شرطة الاحتلال تلاحق أي شخص يقوم بفتح باب المصلى سواء من حراس الأقصى وموظفي الأوقاف الإسلامية أو من الشبان المصلين، في محاولة لمنعهم من فتحه كل يوم.

ولفت الدبس أن الاعتقالات من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية على خلفية فتح مصلى باب الرحمة خلال الشهر الاخير زاد عن 45 معتقلا، أفرج عن معظمهم بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى.

وأضاف الدبس أن شرطة الاحتلال أفرجت أمس عن الشاب محمود نجيب وأبعدته عن الأقصى لمدة يومين، وأمس الأول أبعدت حارس الأقصى وسام حشيم عن المسجد لمدة أسبوعين، لذات الحجة “فتح باب الرحمة”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s