الاحتلال يفجر منزل الشهيد عمر أبو ليلى في بلدة الزاوية

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء منزل الشهيد عمر أبو ليلى في بلدة الزاوية غرب سلفيت.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال عمدت إلى تفخيخ جدران النزل الداخلية واستمرت عملية التفخيخ قرابة سبع ساعاتٍ قبل أن تقوم بتفجيره.

في السياق ذاته، اقتحم الاحتلال بعددٍ كبيرٍ من الآليات بلدة الزاوية غرب سلفيت، واندلعت مواجهاتٌ بين الشبّان وجنود الاحتلال الذين أطلقوا قنابل الصوت والغاز تزامناً مع استقدام جرّافة عسكرية.

وأكدت مصادر أن قوات راجلة من جيش الاحتلال انتشرت في عدة أحياء بالبلدة، وفرضت طوقاً مشدداً في محيط منزل الشهيد أبو ليلى، وأخلت كافة المنازل المجاورة له خلال بداية العملية العسكرية.

وأصيب عدة مواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال المواجهات مع قوات الاحتلال، بينهم الصحفي محمد السايح، حيث أعاق جيش الاحتلال عمل الطواقم الصحفية أكثر من مرة، بحجة “تصنيف المكان كمنطقة عسكرية مغلقة بقرارٍ من الجيش”، فيما احتجزت قوات الاحتلال الناشط هيثم موقدي خلال تصويره للاقتحام وعدداً من الأهالي قرب مدرسة الزاوية الأساسية.

وتزامنًا مع انتهاء تفخيخ منزل الشهيد اقتحم الجنود أسطح عددٍ من البنايات واعتدوا على طواقم الصحفيين بغاز الفلفل وعرقلوا تغطيتهم للعملية العسكرية وتفجير المنزل، وأجبروهم على الابتعاد من المكان.

يُذكَر أن الشهيد أبو ليلى ارتقى خلال اشتباك مسلح في 19 آذار الماضي بعد مطاردته لأكثر من 60 ساعة ومحاصرته في منزل قديم ببلدة عبوين شمال غرب رام الله، عقب تنفيذه عملية أسفرت عن مقتل جندي وحاخام إسرائيلييْن وإصابة آخرين، ولا يزال جثمانه محتجزاً لدى الاحتلال.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s