1.5 مليار مستخدم عبر “واتس آب” ضمن دائرة الخطر

الواتس

كشفت صحيفة “ذي صن” البريطانية عن اختراق أمني أصاب تطبيق المراسلة الشهير “واتس آب” مؤخرًا، وضع 1.5 مليار مستخدم حول العالم ضمن دائرة الخطر.

وقالت التقارير التي نشرتها الصحيفة أن شركة أمنية إلكترونية إسرائيلية، اسمها “NSO Group”، قامت بإنشاء برنامج يسمى “Pegasus”، استغله القراصنة لاختراق حسابات المستخدمين على “واتس آب”، ما يتيح لهم الوصول إلى الرسائل والصور وجهات الاتصال، وغير ذلك.

وأوضح خبير الإنترنت في “Synopsys”، نبيل هننان، في حديث للصحيفة: “إن المخاطرة في هذا الحدث، تكمن في أن أي مستخدم واتس آب، استنادًا إلى رقم هاتفه، يمكن استهدافه تقنياً، ويمكن للقراصنة تثبيت برامج خبيثة تسمح لهم بالوصول إلى سجل الاتصالات في الهاتف؛ كل مستخدم “واتس آب” في خطر، ومن الناحية الفنية، يمكن مهاجمة أي شخص، سواء عن قصد أو عن طريق الخطأ”.

وكشفت الشركة (المملوكة من قبل فيسبوك) عن الخلل الحاصل في أوائل مايو، وأطلقت تحديثاً لإصلاح المشكلة.

وذكرت الصحيفة أنه من الصعب، وربما من المستحيل على المستخدمين (وحتى فيسبوك) التأكد من عدم تعرض حساباتهم للاختراق بهدف التجسس.

في حين بينت الصحيفة أنه من المحتمل أن تستهدف عملية التجسس الناجمة عن الاختراق مستخدمين محددين للغاية، أي أشخاص يملكون معلومات قيمة، مثل الصحفيين أو المحامين.

وأوضحت “ذي صن” أن “واتس آب” تواجه صعوبة في اكتشاف المستخدمين المحددين، الذين تأثروا بالانتهاك الأخير للخصوصية. كما تعتقد أن تحذير المستخدمين يمكن أن يسبب مشكلة، نظرًا لامتلاك تطبيق المراسلة ميزة تشفير سرية، تمنع حدوث أي اختراق يستهدف المعلومات الخاصة.

وفي بيان وصل إلى “ذي صن”، قال متحدث باسم “واتس آب”: “نحن نشجع الناس على تحميل أحدث إصدار من تطبيقنا، وكذلك متابعة تحديث نظام التشغيل في الهاتف، لتوفير الحماية من الاختراقات المستهدفة المحتملة، المصممة لاستغلال المعلومات المخزنة على الهواتف المحمولة. نحن نعمل باستمرار مع شركاء الصناعة، لتوفير أحدث التحسينات الأمنية للمساعدة في حماية مستخدمينا”.

كما أشار خبراء إلى أنه من الممكن أن تجري عملية التجسس من خلال الاتصال بهاتف المستخدم عبر ميزة المكالمة الصوتية في “واتس آب”، دون الحاجة إلى استقبال الاتصال أو الضغط على أي خيار أو زر.

ويعني ذلك أن تلقي أي مكالمة مجهولة عبر “واتس آب”، يعرّض هاتفك للاختراق، مع حذف سجل المكالمة باستخدام البرنامج الخبيث.

ويمكن القول إن خطورة الاختراق تكمن في صعوبة كشف أي دليل على التهديد المحتمل.

وبطبيعة الحال، يجب أن يكون جميع مستخدمي “واتس آب” متيقظين للغاية للهجمات المحتملة في المستقبل، مع التأكد من عدم فتح أي رسائل بريد إلكتروني مشبوهة، أو النقر على روابط مجهولة، أو تسليم معلومات مالية عبر البريد الإلكتروني.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s