فضائح فيسبوك تجعله عاجزاً عن توظيف المواهب

فيسبوك

واصل شركة فيسبوك معاناتها مع الآثار المترتبة على فضيحة كامبريدج أناليتيكا، إذ لم تؤثر سلسلة الفضائح على معنويات الموظفين الحاليين فقط، بل من المحتمل أن تجعلها تكافح من أجل أن توظف في المستقبل مواهب جديدة، ضمن ما كان يُعتبر في السابق أحد أفضل الأماكن للتوظيف في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

ووفقًا لما أوردته “سي إن بي سي”، فقد انخفض معدل قبول عروض العمل في فيسبوك بشكل كبير بعد أن كشفت في آذار/مارس الماضي عن أن بيانات ما يصل إلى 87 مليون مستخدم للشبكة الاجتماعية، قد تم استخدامها بشكل غير صحيح بواسطة كامبريدج أناليتيكا لاستهداف الأشخاص بشأن حملة دونالد ترمب للرئاسة الأميركية لعام 2016.

وشهدت فيسبوك انخفاضاً كبيراً في الاهتمام بوظائفها من قبل المرشحين الجدد المحتملين ضمن أفضل الكليات والجامعات الأميركية، مثل ستانفورد، وكارنيغي ميلون.

وانخفض معدل قبول وظائف فيسبوك بدوام كامل المعروضة على الخريجين الجدد من 85% في المتوسط للعام الدراسي 2017-2018 إلى ما بين 35 و 55% اعتباراً من كانون الأول/ديسمبر، وذلك وفقاً لموظفي التوظيف السابقين ضمن فيسبوك.

فيسبوك تشكك

وجاء الانخفاض الأكبر من جامعة كارنيغي ميلون، التي تفتخر بأنها واحدة من أفضل الجامعات لدراسة علوم الحاسب في الولايات المتحدة، حيث انخفض معدل قبول المرشحين الجدد إلى 35%.

كما ذُكر أن هناك انخفاضاً في معدلات قبول وظائف فيسبوك بين مهندسي البرمجيات المرشحين لشغل وظائف ضمن فرق منتجات الشركة، وانخفضت معدلات القبول بين هذه الفرق من حوالي 90% في أواخر عام 2016 إلى ما يقرب من 50% في بداية هذا العام.

ووفقًا لقناة سي إن بي سي، فقد شككت شركة فيسبوك بالتقارير، وقالت إن هذه الأرقام خاطئة تماماً.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s