الفلسطينيون يتحدون حواجز الاحتلال ويزحفون نحو الأقصى في الجمعة الثالثة من رمضان(صور)

توجه عشرات آلاف المصلين من كافة مدن الضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل نحو المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة الثالثة من رمضان في رحاب الأقصى.

ورغم أجواء الحر الشديد وحواجز الاحتلال المنتشرة على مداخل مدينة القدس؛ إلا أن آلاف الشبان واصلوا زحفهم للأقصى تحديا لإجراءات الاحتلال.

وقد حولت شرطة الاحتلال وقوات حرس الحدود مدينة القدس لثكنة عسكرية، ومنع جنود الاحتلال المتواجدين على حاجز قلنديا المصلين من الضفة الغربية من عبور الحاجز للصلاة في المسجد الأقصى لمن هم أقل من 40 عاما، إلا أن آلاف الفلسطينيين قفزوا من فوق الجدار العازل، وبعضهم استخدم طرقا التفافية للوصول للأقصى.

وتشهد الحواجز المقامة على مداخل مدينة القدس منذ صباح اليوم اكتظاظا شديداً، بسبب إجراءات الاحتلال، ما يحول دون وصول آلاف المصلين من كبار السن والنساء إلى المدينة المقدسة إلا في ساعة متأخرة.

وكان العديد من الشخصيات الإسلامية واللجان الشعبية قد دعت في وقت سابق لشد الرحال للأقصى والاعتكاف فيه في العشر الأواخر من رمضان، وذلك تحديا للقيود المفروضة من قبل الاحتلال في منع الاعتكاف ومن هم دون سن الـ40 من الوصول للأقصى.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s