الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال: الاحتلال قتل 16 طفلا منذ بدء العام

رصدت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال –فرع فلسطين- سلسلة من الانتهاكات الإسرائيلية تسببت في مجموعها باستشهاد 16 طفلًا فلسطينيًا في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ بداية العام الجاري 2019م.

وذكرت الحركة في تقرير صحفي أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت منذ بداية هذا العام، 12 طفلًا من قطاع غزة و4 أطفال في الضفة الغربية المحتلة.

وأكدت أن قوات الاحتلال استخدمت القوة المفرطة والرصاص الحي المتفجر ضد الأطفال، وتسبب بإعاقات دائمة لبعضهم.

وقالت إن الانتهاكات الإسرائيلية “أسفرت عن العديد من المآسي للأطفال، فأصبح بعضهم يحلم بالمشي واللعب مجددًا، وآخرون فقدوا أعينهم إثر إصابتهم بالرصاص”.

ودللت على حالة الطفل البراء الكفارنة (11 عاما) من بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، حيث فقد عينه اليمنى جراء إصابته بعيار معدني مغلف بالمطاط بشكل مباشر، خلال مشاركته في مسيرات العودة وكسر الحصار في 31مايو/ أيار الماضي.

وأشارت إلى أن الطفل عبد الرحمن شتيوي (10 سنوات) من قرية كفر قدوم بمحافظة قلقيلية شمالي الضفة الغربية المحتلة، ما يزال يرقد في مستشفى “تل هشومير” الإسرائيلي، في حالة خطرة، جراء إصابته بعيار ناري حي برأسه، في 12 تموز/ يوليو الجاري.

وأوضحت أن الأطباء نجحوا في إيقاف النزيف لدى “شتيوي”، لكنه ما يزال لا يتحرك ولا يتكلم.

وطالبت “الحركة العالمية”، الأمين العام للأمم المتحدة بإدراج جيش الاحتلال الإسرائيلي في تقريره السنوي حول الأطفال والصراعات المسلحة، لارتكابه انتهاكات جسيمة ضد الأطفال.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s