مقتل جندي إسرائيلي بعملية طعن وخطف نفذتها خلية فلسطينية

عثر جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح يوم الخميس، على جثة أحد جنوده مقتولًا في منطقة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة، مبينًا أن على جسده آثار عملية طعن.

وذكر جيش الاحتلال أن الجندي كان في طريقه من منطقة “غوش عتصيون” قرب بيت لحم إلى القدس منتصف الليلة الماضية قبل أن ينقطع الاتصال به.

وأشار إلى أنه جرى تحديد موقعه بناءً على هاتفه النقال وعثر على جثته صباح اليوم قرب مستوطنة “مجدال عوز” القريبة من بيت لحم.

وأعلن جيش الاحتلال عن الحدث كعملية فلسطينية مدبرة وتقوم قوات معززة منه بتمشيط المنطقة بحثًا عن المنفذ.

كما بين أن الجندي القتيل يبلغ من العمر (18عامًا) ولم يخدم في الجيش بعد، بل تطوع للخدمة العسكرية وكان يدرس في مدرسة دينية في تجمع “غوش عتصيون”.

ونبه إلى أنه عثر على جثته ملقاة في الشارع على مدخل مستوطنة “مجدال عوز” حوالي الساعة الثالثة فجرًا.

وقال جيش الاحتلال إن الجندي القتيل كان لوحده خلال تنفيذ عملية القتل.

ولاحقًا أعلن الإعلام العبري عن اسم القتيل وهو دفير شوريك (18 عامًا).

فيما أعلن رئيس الوزراء ووزير الدفاع لحكومة الإحتلال، بنيامين نتنياهو، في تعقيب أولي على عملية خطف وقتل جندي في الضفة الغربية الليلة:

“تم إبلاغنا هذا الصباح عن هجوم طعن خطير. قوات الأمن تسعى الآن للقبض على المنفذ وتصفية الحساب معه”.

وقال مراسل موقع واي نت يوءاف زيتون قبل قليل حول خطف وقتل حندي من جيش الإحتلال: إن العملية نفذتها خلية فلسطينية، قامت بقتل الجندي ومن ثم أخذه بسيارة من مستوطنة افرات، والقاؤه على قارعة الطريق، الجيش يبحث الآن عن هذه الخلية والسيارة التي استخدمتها في منطقة بيت فجار وحلحول جنوب الضفة الغربية”.

 

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s